اخر المقالات: مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان || إكتشاف مدينة غارقة تحت الماء بمثلث “برمودا” || العرب يقفزون إلى قارب الفحم الغارق || عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل ||

مكانس تكنس السماء وتنظفها !!

مهندس أيمن فكري الدسوقي : اكتشفت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا شيئا عجيبا في الفضاء فهناك من ينظف الكون من الغبار الكوني والدخان  الناتج عن انفجارات النجوم نعم إنها بالضبط مكانس بما تعنيه الكلمة من معنى فهي تشفط هذا الدخان والغبار الكوني تماما كالمكنسة أطلقت عليها ناسا ” الثقوب السوداء“The Black Holes” “

نظرا لأنها لا ترى فهي تماما كثقب يشفط أي غبار أو دخان في الكون وفى الحقيقة هي نوع من أنواع النجوم وهى تجرى فى السماء وتنظفها أنظروا إليها وقولوا سبحان من خلقها ولكن هناك مفاجأة  فاجأت الجميع وهى أن ناسا لم تكتشف شيئا لأنها فقط التقطت صورا لشيء تكلم عنه خالقه الواحد الأحد في القران الكريم فقد أتى ذكر هذه النجوم فى قوله تعالى فلا أقسم بالخنس * الجوار الكنس  أقسم الملك وله ما يشاء أن يقسم به ووصفها وصفا دقيقا فهي :

لاترى : فهي خنس

وتجرى : فهي جوار

وكالمكنسة : فهي كنس

الجوار الكنس أكبر بعشرين مرة من الشمس وهى كمكنسة كونية عملاقة تستطيع ان تبلع الأرض بما فيها فهي لها جاذبية عظيمة تجذب اى شيء يمر أمامها فصدق الحق “سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق.

اترك تعليقاً