اخر المقالات: المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة || فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022 || الغابة المغربية تحديات وآفاق || مأساة تغير المناخ ||

في إطار الشراكة التي تجمع بين جهة سوس ماسة درعة وجهة لاكيتان الفرنسية شارك وفد من جامعة ابن زهر في المعرض الثاني حول المنتوجات البيولوجية الفلاحة المستدامة بمدينة أجان الفرنسية يومي الثلاثاء والأربعاء 28 و 29 يونيو 2011. وقد تميز عرض وفد الجامعة المغربي الذي قدمه الدكتور يحيى أيت إيشو عميد كلية العلوم بأكادير بالوقوف على أهم الخطوات التي أنجزت بجهة سوس ماسة درعة خصوصا في مجال المنتوجات الفلاحية البيولوجية والتطور الذي أحرزه البحث العلمي بجامعة ابن زهر في هذا الباب.

ونوه عمدة مدينة أجان في المنصة الرسمية لافتتاح الدورة الثانية من المعرض بالمجهود الذي تبذله جهة سوس ماسة درعة والمغرب للنهوض بالفلاحة البيولوجية التي أكد مختلف الباحثين والفاعلين المشاركين في المعرض على كونها الخيار الوحيد الذي لا محيد عنه اليوم من أجل مواكبة الطلب المتزايد على المنتوج “النظيف” واحتراما للمواصفات البيئية المتعارف عليها دوليا. ويكفي للتأكيد على أهمية انخراط المغرب في هذا النهج أن نعلم أن4,3 من المساحات المزروعة اليوم على الصعيد الأوروبي مخصصة تماما للفلاحة البيولوجية وأن الأسواق التجارية الكبرى قد تعهدت بالرفع من المنتوجات البيولوجية بنسبة 15 في المائة سنويا في أروقتها وأن دولة مثل الكبيك رفعت من فلاحتها البيولوجية بنسبة بلغت 164 في المائة منذ سنة 2005.

وعلى هامش الدورة الثانية للمعرض قام وفد جامعة ابن زهر الذي ترأسه رئيس الجامعة الأستاذ عمر حلي وأساتذة باحثون من جامعة ابن زهر (الأستاذ عبد الرزاق الكعية والأستاذة سلمى داود) بزيارة مركب الأكَروتيك بمدينة أجان كما عقد لقاءات تشاورية مع عدة فاعلين في المجلس الجهوي للأكيتان ولقاء مع رئيس جامعة بوردو من أجل تفعيل الشراكة العلمية بين الجهتين وبين جامعتي ابن زهر وبوردو في مجال الصناعات الغذائية في علاقة مع موضوع المعرض وكذا في الإنتاج السمعي البصري وغيرهما.

اترك تعليقاً