اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

 محور ندوة افتراضية من تنظيم أكاديمية لاهاي للحوكمة المحلية  بهولندا 

 

آفاق بيئية : أ. د. يوسف الكمري

في إطار سلسلة ندوات افتراضية لبرنامج شراكة “إدارة المياه بشمال افريقيا والشرق الأوسط” ، نظمت أكاديمية لاهاي للحوكمة المحلية (The Hague Academy for Local Governance (THA)) بهولندا بدعم من الوكالة الهولندية للمؤسسات، يوم 19 نونبر/تشرين الثاني 2020 الندوة الأولى عن بعد في محور: “التعامل مع ندرة المياه (Dealing with water scarcity)”، وهذا استكمالا لتتبع مخرجات التداريب الحضورية للمشاركات والمشاركين في برنامج شراكة (فوج 2019) حول إدارة المياه. سيرت أشغال الندوة، المهندسة ديانا العلم (عن الأكاديمية)، وبمشاركة مجموعة من الخبراء من هولندا، وممثلي الحكومة الهولندية وممثلي سفارات هولندا بالدول المشاركة في البرنامج، وكذلك المشاركات والمشاركون في الدورة السابقة للبرنامج “شراكة” في سنة 2019 (المملكة الهولندية، الفترة الأولى، من 1 الى 6 شتنبر/أيلول 2019، وبجمهورية مصر  العربية، خلال الفترة الثانية، من 1 الى 6 دجنبر/كانون الأول 2019)، ويمثلون دول شمال افريقيا (المملكة المغربية، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر والسودان)، ودول الشرق الأوسط (المملكة الأردنية، فلسطين، العراق، ايران، اليمن).

 أهمية هذه الندوة الأولى، كما جاء على لسان السيد أوسكار ألفارادو (عن الأكاديمية)، خلال الكلمة الافتتاحية، تكمن في زيادة الوعي عند المتدخلين حول شح الموارد المائية وضرورة التفكير في سبل تجاوز الهدر المائي نتيجة الممارسات غير المسؤولة للإنسان وكذا نتيجة التغير  المناخي، من خلال تقاسم التجارب والتشبيك ودعم القدرات لأعضاء الدول المشاركة في برنامج شراكة (إدارة المياه). وأشارت المهندسة ديانا العلم، أن أعضاء الدول المشاركة في البرنامج تعرف دينامية كبيرة في مجال حماية الموارد المائية السطحية والجوفية ومكافحة عوامل التغير المناخي، وذلك عبر مجموعة من المشاريع والبرامج التي يتم تحقيقها بتنسيق مع الشركاء في مجال إدارة المياه، والتوعية والتحسيس بأهمية الحد من مصادر التلوث المائي، والتكيف مع الظروف المناخية. المحاور التي تطرقت لها الندوة، تصب في تقاسم تجارب حول كيفية التعامل مع شح المياه بالأردن، والمغرب والعراق، وفي هذا الصدد، قدمت المهندسة هدى حجازي، من المملكة الأردنية، عرضاً بعنوان : دور بلدية أربد الكبرى في مواجهة نقص المياه (The role of Irbid municipality in dealing with water scarcity)، فيما قدم الدكتور يوسف الكمري، من المغرب، عرضاً بعنوان: “مسابقة أسرة الماء (Water saving competition « Water Family » )، وذلك في إطار مشروع اتفاقية الماء: العمل من أجل إدارة مستدامة للموارد المائية بمدينة مراكش، المغرب”. أما العرض الثالث، قدمه المهندس علاء خماسي، من العراق، في موضوع: “مشروع عن إدارة مياه الشرب أو مياه الري” (A best practice in the field of drinking water/irrigation (to be confirmed)). وفي الأخير، قدم المهندس والخبير الهولندي فولتير فاوترز، عرض بعنوان “تجربة مواجهة ندرة المياه في السياق المصري دعوة لسياسات متكاملة“(Facing Water Scarcity in the Egyptian context:

A call for integrated policies). عند نهاية الندوة الافتراضية الأولى، شكرت المهندسة ديانا العلم، منسقة الندوة جميع المشاركات والمشاركين على الاهتمام والتتبع وجودة الأسئلة والاضافات التي تجاوبوا من خلالها مع المهندسة حجازي والمهندس خماسي والدكتور الكمري المحاضرين، والذين أبانوا عن سعة صدرهم للإجابة على مجموع الأسئلة والاستفسارات المطروحة للنقاش، وقبل الختم توجهت الى اللجنة المنظمة بجزيل الشكر على المجهود التقني الذي بذلته لإنجاح الندوة  الأولى عن بعد، ضاربتاً موعداً جديدا خلال 30 نونبر/ تشرين الثاني 2020 في إطار الندوة الافتراضية الثانية حول موضوع: حماية النظم الإيكولوجية للمياه السطحية والجوفية والاستثمار فيها (Protection of & investiment in fresch surface & ground water ecosystems).

.

اترك تعليقاً