اخر المقالات: مبادرة التحرر من التبغ || الكوكب بعد الجائحة || فى يوم البيئة العالمى .. تحديات… وآمال || إطلاق “مدرسة الأرض” لإبقاء الطلاب على اتصال بالطبيعة خلال أوقات كوفيد19 || دراسات لتقييم أثر فيروس كورونا لدعم الدول العربية للتخفيف من آثار كوفيد 19 || خسارة التنوع البيولوجي تهديد للإنسانية || كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || استخدام التبغ وفيروس كورونا: علاقة مميتة لكن يمكن تلافيها || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات ||

باريس: تم إطلاق دورة 2012 لجائزة الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء ،وذلك بمبادرة مشتركة بين المغرب والمجلس العالمي للمياه ومقره بمارسيليا (فرنسا) ، تحت شعار “التعاون والتدبير الجيد في مجال تنمية واستعمال الموارد المائية”.

وتم إنشاء هذه الجائزة في مارس 2000 تخليدا لروح المفغور له الحسن الثاني وعرفانا بأعماله الجليلة خدمة للتعاون الدولي والمحافظة على الموارد المائية.
وسيتم تقديم الجائزة خلال حفل خاص بمناسبة انعقاد المنتدى العالمي السادس للمياه الذي ستحتضنه مارسيليا من 12 إلى 17 مارس2012 وفق ما ذكره المجلس العالمي للماء.
وتمكن الجائزة التي تمنح كل ثلاث سنوات بمناسبة دورات المنتدى العالمي من التوفر على أداة سياسية تهدف إلى الوعي والتفكير في المشاكل المرتبطة بالمياه.
وتمنح الجائزة لكل شخص أو مجموعة أشخاص أو منظمة أو هيئة قدمت مساهمة هامة في مجالات التنمية واستعمال الموارد المائية على المستويات العلمية أو الاقتصادية أو التقنية أو البيئية أو الاجتماعية أو المؤسساتية أو الثقافية أو السياسية.
ويتعين على المرشحين ملء ملف الترشيح من خلال الموقع الالكتروني للمجلس وإرسال الملف الكامل قبل 31 غشت المقبل.
وستتم دعوة المتوج إلى مارسيليا في حفل تسليم الجوائز خلال افتتاح المنتدى العالمي حيث سيتسلم شيكا بقيمة 100 ألف دولار وكأسا وشهادة.
ونال الجائزة في الدورة السابقة (إسطنبول 2009) السيد عبد اللطيف يوسف الحمد الرئيس المدير العام للصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.(وم ع)

اترك تعليقاً