اخر المقالات: الرأسمال الطبيعي للمحيط الحيوي لأركان : القيمة والتثمين || احتجاج بقمة مدريد ضد الإيقاع والطموح المنخفض الذي يظهره المؤتمر || تغير المناخ يهدد الإنتاج الزراعي || حلول تغير المناخ القائمة على الطبيعة تحتاج إلى توسيع نطاقها عبر النظم الغذائية || أمل جديد في تحرك أميركي لحماية المناخ || مذكر ة تفاهم لتطوير قطاع النخيل بالأردن || معرض أبوظبي الدولي للتمور 2019 || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بمعرض “فوود افريكا” 2019 || تغير المناخ يشكل أيضا أزمة صحية || الاستفادة من الطبيعية لمواجهة تغير لمناخ || إنذار نُظُم الأرض || الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي لأركان والدورة الأولى للمعرض الدولي لأركان || هجرة العقول العربية || مقاربات متعددة القطاعات للوفاء بالتزامات المغرب المناخية || المنظمة الدولية للهجرة والإسكوا تطلقان الطبعة الثالثة من تقرير حالة الهجرة الدولية في المنطقة العربية || تقرير الفجوة السنوي للانبعاثات يتوقع ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 3.2 درجة مئوية || كونوا كبار بعيون الصغار # خفف_بلاستيك # || الدعوة إلى حالة الطوارئ المناخية للحفاظ على حياة الانسان والارض. || إعداد قوائم جرد الغازات الدفيئة لمدينة أكادير || المستقبل اللامع (والأخضر) للتجارة العالمية ||

آفاق واعدة نحو الارتقاء بقطاع النخيل والتمر

آفاق بيئية :عمان 

أعلنت وزارة الزراعة في المملكة الأردنية الهاشمية عن فعاليات المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وجمعية التمور الأردنية في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة 16-18 تشرين الأول/أكتوبر 2019. بمكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، جاء ذلك في كلمة معالي المهندس إبراهيم الشحاحدة وزير الزراعة الأردني خلال مؤتمر صحفي عقد بفندق انتركونتيننتال عمّان بحضور سعادة أحمد علي محمد البلوشي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة الأردنية الهاشمية، وسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والمهندس أنور حداد مدير جمعية التمور الأردنية، وعدد من ممثلي المنظمات الدولية المقيمين بالأردن.

وأضاف معالي الوزير بأن هذا المهرجان جاء تأكيداً على عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بأبوظبي بتاريخ 10/3/2019 بين البلدين الشقيقين لهذه الغاية. كما يأتي تنظيم هذا المهرجان في الوقت الذي يشهد فيه قطاع زراعة وإنتاج التمور الأردنية وخصوصاً تمور المجهول في مناطق وادي الأردن تطوراً ملموساً، إذ يقدر إنتاج المملكة من تمور المجهول حوالي 14% من الإنتاج العالمي.

 من جهته قال سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أنه انطلاقاً من الموقع الريادي الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقود الماضية في دعم وتطوير وتنمية قطاع النخيل وإنتاج التمور على المستوى الإقليمي والدولي، يأتي تنظيم المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بهذا المستوى أسوة بالنجاح الذي حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي خلال السنوات الماضية في عدد من الدول العربية، فكان تنظيم مهرجان التمور المصرية للعام الخامس على التوالي (2015 – 2019)، بالإضافة إلى مهرجان التمور السودانية للعالم الثالث على التوالي (2017 – 2019) بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة “حفظه الله” وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة. وفي نفس الإطار فإن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في عمّان لم تألوا جهداً في تقديم كافة التسهيلات والدعم لضمان نجاح هذا التعاون وتحقيق تلك الأهداف السامية. والعمل يداً واحدة من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور الأردنية ودعم وتنشيط تمور المجهول على وجه الخصوص.

 كما أشاد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد بمكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتنظيم المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية، ويأتي ذلك ضمن رؤية القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر بالمملكة الأردنية الهاشمية لتحقيق التنمية المستدامة. مضيفاً بأن عدد المشاركين بالمهرجان بدورته الثانية بلغ 65 مزارعاً وشركة متخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور وخصوصاً تمور المجهول لما يمثل هذا الصنف من أهمية استراتيجية على المستوى الدولي. يمثلون أربع دول عربية هي المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان والامارات العربية المتحدة. كما يتضمن المهرجان عقد ندوة علمية يشارك فيها أكثر من عشرين باحثاً وأكاديمياً متخصصاً بنخيل التمر من مختلف دول العالم، لعرض آخر ما توصل إليه البحث العلمي ضمن ثلاث محاور أساسية. بالإضافة إلى إطلاق مسابقة للتمور الأردنية بدورتها الثانية لإتاحة الفرصة للتنافس بين المزارعين ومنتجي التمور الأردنية وتكريم الفائزين خلال حفل افتتاح المهرجان يوم 16 أكتوبر 2019.

وأكد أمين عام الجائزة حرصه الشديد على العمل مع كافة الشركاء من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور الأردنية ودعم وتنشيط تمر المجهول على وجه الخصوص، وتوطيد أواصر التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية.

اترك تعليقاً