اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

شهد الأمريكيون الكسوف الكلي للشمس من “أوريغون” على الساحل الغربي إلى “كارولينا الجنوبية “شرقا ، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث إلا في كسوف مشابه سنة 1918 . وساد  ظلام دامس بمنتصف النهار  في أمريكا لم يتجاوز الدقيقتين ، حيث طلع الشفق في منتصف نهار اليوم الاثنين 21 غشت 2017 وتلألأت النجوم وعم السكون.

وأفادت  إدارة الطيران والفضاء الاميركية “ناسا”، أن ظاهرة كسوف الشمس الكلي تعد أكبر حدث فلكي تشهده أمريكا خلال العقود الأخيرة. وتم بث عملية الكسوف مباشرة وللمرة الأولى من خلال استخدام تقنية المناطيد، حيث تم توفير 50 منطادًا لتصوير الظاهرة.

يشار أن كسوف الشمس ظاهرة فلكية تحدث عندما يمر القمر بين الأرض والشمس ،وتكون كل الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة تقريبًا، ما يجعل القمر يحجب قرص الشمس كليًا أو جزئِيًّا لمشاهد على الأرض.

يذكر أن موعد الكسوف الحلقي بالمغرب يتوقع  أن يكون سنة 21 يونيو 2020 .

اترك تعليقاً