اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : الوكالات

تتضافر جهود مختلف المتطوعين المحليين والأجانب والمنظمات الدولية السلطات في جزيرة “موريشيوس” لمعالجة التسرب النفطي الخطير الذي تسببت فيه ناقلة نفط يابانية إرتطمت بشعاب مرجانية قبالة سواحل “موريشيوس” في 25   يوليوز الماضي وتسرب منها أكثر من 1000 طن من الوقود، وانشطرت إلى نصفين يوم السبت الماضي. وتم إجلاء 20 من أفراد الطاقم من السفينة عندما غرقت .

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

وأظهرت مشاهد مصورة من الجو حجم الأضرار مع مسافات طويلة من المياه الزرقاء الملوثة ببقع سوداء من جراء التسرب.

كارثة بيئية بحرية خطيرة تشهدها هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي . تؤثر سلبا على الشعاب المرجانية والأسماك والكائنات البحرية الأخرى ، فضلا عن البحيرات والشواطئ الرملية البيضاء التي تشتهر بها موريشيوس كوجهة سياحية مميزة ذات أجمل الشعب المرجانية في العالم.

يشار أن الناقلة البحرية ، مملوكة من شركة يابانية ، ترفع علم بنما، كانت محملة ب3800 طن من النفط عندما ارتطمت بشعب في “بوانت ديسني”، الموقع المدرج على قائمة المحميات البحرية قرب المياه اللازوردية لحديقة بلوري المائية.

ويخشى خبراء البيئة أن تتعرض السفينة لمزيد من التصدع والانشطار ما يمكن أن يتسبب بتسرب أكبر وإلحاق أضرار قد تكون كارثية بشواطئ الجزيرة والتي تمثل دعامة اقتصاد موريشيوس.

اترك تعليقاً