اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

mezouar-et-espinosaآفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت بباب إغلي  بمراكش ، عشية الانطلاق الرسمي لمؤتمر الأطراف COP22 الذي سينطلق يوم الاثنين تحت شعار « حان وقت العمل » ، ندوة صحفية ترأسه صلاح الدين مزوار، رئيس الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP22) وباتريسيا إسيبينوزا، السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية .

وأشار مزوار رفقة السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية إلى النجاح الكبير المتمثل في دخول اتفاق باريس حيز التنفيذ، و التزام 100 دولة بمضامينه  ، معلنين عن تنظيم أول اجتماع لأطراف اتفاق باريس (CMA1) خلال COP22 يوم 15 نونبر.

 وذكر مزوار بأهمية وضع التزامات فعلية خلال هذا الحدث من طرف  مختلف الفاعلين دول وهيئات المجتمع المدني وذلك فيما يخص تمويل المناخ والتأقلم ، ملحا على  وجوب تحقيق تحول نحو اقتصاد عالمي منخفض الكربون، مع توفير التمويل الضروري لمساعدة للدول الأكثر هشاشة.

ورحبت  إسبينوزا بآلاف المبادرات المناخية المسجلة بفضاء الفاعلين غير الحكوميين من أجل العمل المناخي بموقع الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.

يشار أن  المنطق الزرقاء تتطلع إلى حضور ما يقارب 20,000 مندوبا بالإضافة إلى 40 رئيس دولة و30 رئيس حكومة  كما يرتقب أن تشهد  المنطقة الخضراء حوالي 30,000 مشارك من هيئات المجتمع المدني.

 

اترك تعليقاً