اخر المقالات: رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز ||

 FAO

 آفاق بيئية : روما

يأتي كل من المغرب وشيلي والصين كأحدث أعضاء في قائمة متنامية من الدول التي خطت خطوات عملاقة على طريق التصدي للجوع ونقص التغذية، بما حققته من إنجاز مبكر في بلوغ الهدف الأول في ألفية الأمم المتحدة الإنمائية (MDG-1) – لخفض نسبة الجياع بحلول عام 2015 إلى النصف، أو تحقيق الهدف الأصعب مراساً  الذي طرحه مؤتمر القمة العالمي للأغذية 1996، والمتمثل في خفض العدد المطلق للجياع إلى النصف بحلول عام 2015.

وفي عام 2013، أقرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO)بنجاح 38 بلداً حول العالم في إحراز تقدم بارز في جهود مكافحة الجوع.

وهذا العام، سيمنح المدير العام لمنظمة “فاو” جوزيه غرازيانو دا سيلفا، شهادتين إلى الصين والمغرب إقراراً بالنجاح في خفض نسبة الجياع (فيما يتعلق ببلوغ الهدف الأول ضمن أهداف الألفية الإنمائية)؛ أما شيلي التي حققت بالفعل هذا الهدف سابقاً فلسوف تتلقى شهادة تقر بالنجاح في خفض العدد المطلق للجياع (وفق هدف مؤتمر القمة العالمي للغذاء 1996).

وسيجري توزيع الجوائز، كجزء من الدورة 149 لمجلس منظمة “فاو”، الذي يعقد اجتماعاته خلال الفترة  16 – 20  يونيو|حزيران 2014.

ومن المقرر أيضاً – يوم الاثنين 16 يونيو|حزيران، في الساعة 18.30 إلى الساعة 19.30،  بمركز الشيخ زايد للإعلام والمعرفة في مقر منظمة “فاو”- تنظيم حدث للاحتفال بنجاح استراتيجية “مخطط المغرب الأخضر” للتنمية الزراعية الوطنية في المملكة المغربية.

يشار أن هذه الاستراتيجية تعتبر  بمثابة المحرك وراء الإنجاز المتميز للمغرب تحقيقاً لهدف خفض الجوع في إطار الأهداف الإنمائية للألفية. وينظم الحدث أيضاً بمناسبة التوقيع على اتفاقية تعاون ثلاثية فيما بين بلدان الجنوب – هي الأولى في نموذجها، حيث يقوم المغرب بمساعدة بلد إفريقي آخر هو غينيا، وعبر آلية ستشمل منظمة “فاو”.

اترك تعليقاً