اخر المقالات: استعادة طبقة الأوزون بطيئة للغاية || تمويل نظام غذائي عالمي مستدام ||  مسار تعليمي جديد عن أهداف التنمية المستدامة في حديقة مجموعة العشرين في روما || التعددية عند “بايدن” نوعان || تخزين الكربون العضوي في التربة || بلد واحد، منتج واحد ذو أولوية || انهيار الأسوار السياسية || قضية المياه واستخلاص الدروس من تجارب الماضي || محاكمة مخربي البيئة || البيئات الزراعية، نظم إنتاج مستدامة لنخيل التمر || الدعوة لتأسيس مجلس استقرار النظم الغذائية || تعاون مغربي في مجال الأمن النووي في إفريقيا || دليل إدارة الغابات والمياه || قواعد عالمية جديدة لمستقبل غذائي أكثر عدلا || النفايات البلاستيكية “الخطر القاتل القادم بصمت” || تطوير وتنمية زراعة أشجار نخيل التمر في البلدان العربية || خطط مناخية على وَقْع الكوارث || تأخر دبلوماسية اللقاح عند دول مجموعة البريكس || الأنظمة الغذائية على المحك || مواصلة عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ||

sar_moulay_rachid-siam_-_g

مكناس: ترأس الأمير مولاي رشيد بمكناس افتتاح الدورة السابعة للمعرض الدولي للفلاحة٬ تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشرف الأمير مولاي رشيد على تسليم دروع وشهادات الاعتراف والاستحقاق حول الجودة لفائدة أربعة فلاحين فاعلين في القطاعات الإنتاجية.

وتسلم للسيدة امحمدي علوي إكرام شهادة الاعتراف عن البيان الجغرافي “لوز تافراوت” للمجموعة ذات النفع الاقتصادي “تدارت ناللوز” التي تترأسها بجهة سوس ماسة درعة.

في حين حاز السيد محمد بلحسن بن عبد الله شهادة الاعتراف عن البيان الجغرافي “تمر بوفكوس” للاتحاد الوطني لجمعيات منتجي التمور الذي يترأسها بجهتي مكناس تافيلالت وسوس ماسة درعة.

كما تسلم السيد محمد بلكبير شهادة الاعتراف عن البيان الجغرافي “عسل زكوم تادلة أزيلال” لاتحاد تعاونيات مربي النحل التي يترأسها بجهة تادلة أزيلال٬ فيما تسلم السيد مصطفى عباس شهادة الاعتراف عن البيان الجغرافي “تمور أزيزا بوزيد لفجيج” للتعاونية الفلاحية المسيرة التي يترأسها بالجهة الشرقية.

و قام الأمير مولاي رشيد عقب ذلك  بجولة بأروقة المعرض  حيث استمع إلى شروحات حول المنتوجات والمعروضات من طرف رؤساء الجهات والغرف الفلاحة للجهات الستة عشر بالمملكة .

يذكر أن  الدورة السابعة للمعرض الدولي للفلاحة٬  تشهد مشاركة 850 عارضا٬ من بينهم 250 مقاولة أجنبية٬ يمثلون حوالي 40 بلدا من جميع أنحاء العالم ، حيث اختيرت  كندا ضيف شرف هذه الدورة التي تشكل واجهة لفلاحة مغربية متجددة .

اترك تعليقاً