اخر المقالات: هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة || جسر الحدود || المغرب يحتضن المنتدى الإقليمي العربي الخامس للحد من مخاطر الكوارث || التعايش مع تغير المناخ في ساحل شيلي || المياه والسكان والتغيرات العالمية: التحديات والفرص ||

1329594319_electronic-chips-under-the-skin11

طوّر علماء أميركيون رقاقات إلكترونية يمكنها أن تنهي أوجاع الحقن اليومية للمصابين بترقق العظام، فهي ستضخ من تحت الجلد الجرعة اللازمة اليومية من الدواء الخاص ببناء العظام.

وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين في شركة “مايكروشيبس” الأميركية قاموا بدراسة صغيرة زرعوا خلالها تحت جلد نساء يعانين من ترقق حاد في العظام رقاقة الكترونية تفرز أدوية لبناء العظام يومياً.

وتبيّن أن هذه الرقاقات تعمل بشكل منتظم، وقال كثيرون إن الجهاز الأول من نوعه، كان مريحاً حتى أنهم لا يحسون بوجوده.

وقال العلماء إن الجهاز الذي يبلغ طوله 3.8 سنتيمترات وعرضه 6.3 سنتيمترات يمكن أن يطوّر ليستخدم لأدوية أخرى.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روبرت فارا، إن الجهاز “يحرر المرضى من العبء اليومي لإدارة مرضهم.. أظن أنه سيكون هناك أنواع دواء أخرى تستخدم لحالات مختلفة، يمكن أن تكون مناسبة جداً لأن يجري استخدامها في هذه الرقاقات.. وسررنا جداً بالنتائج.

ويمكن زرع الجهاز في عيادة الطبيب بتخدير موضعي، ويأمل الأطباء بأن تجري المصادقة عليه من قبل إدارة الدواء والغذاء الأميركية ويتوفر في الأسواق خلال 4 سنوات.

اترك تعليقاً