اخر المقالات: إعادة الحياة إلى الأراضي المتدهورة في أفريقيا  || مكافحة إزالة الغابات على الأرض || المدن وفجوة البيانات المناخية || القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية ||

فتتح المنتدى العربي للبيئة والتنمية أمس في الرياض دورة تدريبية حول كفاءة استخدام المياه، بالتعاون مع وزارة المياه والكهرباء في المملكة العربية السعودية. تعقد الدورة على مدى خمسة أيام في فندق ماريوت الرياض، برعاية شركة أكوا باور إنترناشونال، الرائدة في قطاعي المياه والطاقة.
حضر الدورة خمسون مشاركاً من قطاعات مختلفة، بينهم وفد من لجنة الإسكان والمياه والخدمات والمرافق في مجلس الشورى السعودي، ومندوبون رفيعو المستوى من وزارة المياه والكهرباء، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وجامعة الملك خالد، وصندوق التنمية السعودي، وأكوا باور، ومياهنا، ومجموعة بشناق، ومجموعة التركي، وجمع من مديري العمليات المائية في القطاعين الخاص والعام.
تناولت دورة التدريب العملية في يومها الأول استراتيجيات ملائمة لتحقيق كفاءة منهجية في استخدام المياه في مؤسسات القطاعين العام والخاص. وقال أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية نجيب صعب في كلمة ترحيبية: “إن المنتدى يفخر بلعب دور ريادي في تعميم المعرفة التطبيقية حول كفاءة استخدام المياه في المنطقة، وهو سوف يستمر في توفير الموارد للشركات والبلديات والمؤسسات العامة في المنطقة، لتمكينها من تحقيق أرفع المعايير الممكنة في كفاءة استخدام المياه”، مشدداً على الصلة بين الأمن المائي والأمن الغذائي. وشكر شركة أكوا باور ووزارة المياه السعودية على رعايتهما لهذه الدورة.
وأعرب الدكتور محمد السعود، وكيل وزارة المياه والكهرباء، عن دعم الوزارة لهذه الدورة، مشيراً الى أن “تحقيق أعلى المستويات في كفاءة استخدام المياه هو أولوية قصوى لضمان تنمية مستدامة مع الحفاظ على النمو الاقتصادي”. وشرح الدكتور السعود خطط الوزارة لتخفيض الخسائر المائية وتوسيع إعادة استخدام المياه المعالجة في نشاطات منتجة كما أشار على برنامج التوعية والترشيد في الوزارة، مؤكداً أن إدارة الطلب هي خيار استراتيجي من ضمن الإدارة المتكاملة للمياه في المملكة.
وأوضح الدكتور مورات ميراتا، رئيس فريق التدريب والأستاذ في جامعة لوند السويدية، أن “برنامج الدورة المجانية يشتمل على يومين من العروض والتمارين العملية التفاعلية لتطوير أفكار وبرامج تتعلق بكفاءة استخدام المياه. وخلال الأيام الثلاثة التالية تنظم زيارات ميدانية الى ثلاثة مرافق مختلفة للتدقيق في استخدامات المياه في الموقع. وقد أرسلت استمارة الى مدير كل مرفق لجمع البيانات والمعلومات التي تساعد المدربين في تخطيط عملية التدقيق المائي”. أما المرافق التي ستشملها عمليات التدقيق المائي كجزء من دورة التدريب فهي فندق ماريوت الرياض ومبنى مجموعة شركات عبدالله أبونيان في الرياض ومبنى وزارة المياه والكهرباء.
ويستخدم في دورة التدريب “دليل كفاءة المياه” الذي أنتجه المنتدى عام 2010، ويحتوي على إرشادات وتدابير تطبيقية لإدارة الطلب على المياه، كما يساعد مستخدمي المياه في جميع القطاعات الرئيسية، في الصناعة والزراعة والمباني السكنية والتجارية، على تحديد سبل زيادة كفاءة استخدامات المياه.
ويخطط المنتدى لاقامة مجموعة من دورات التدريب المماثلة خلال الأشهر المقبلة في عدد من بلدان المنطقة.

اترك تعليقاً