اخر المقالات: العواصف الرملية : تأثيرات بيئية وصحية || يجب ان تختار افريقيا الطاقة المتجددة على الفحم || إنقاذ أنهار العالم من الموت || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن الفائزين || الاقتصاد الدائري في قمة العشرين || منتدى دافوس: الالتزام بخفض انبعاثات غازات الكربون إلى الصفر || الفوز في سباق الطاقة الكهربائية || لماذا نحتاج إلى الأراضي الرطبة || انخفاض عدد أرصدة التونة التي تعاني من الصيد الجائر || خطورة تفشي الجراد الصحراوي || بوابة إلكترونية لرصد الغابات || تطبيق جوال لحفظ الطيور الجارحة في البحر المتوسط || أفضل وسيلة لمكافحة تغير المناخ || سد فجوة أهداف التنمية المستدامة || إتفاق تحويلي من أجل الطبيعة || أسراب الجراد المفترسة تهدد منطقة شرق إفريقيا دون الإقليمية بأسرها || الإستغوار سياحة جميلة داخل مغارات عجيبة نحتتها أنامل الطبيعة || صفقة تحويلية من أجل الطبيعة || هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ || الملتقى 14 لمنظمة شبكة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة ||

 

آفاق بيئية : مراكش

انطلق اليوم ، الأحد فاتح أكتوبر ، موسم االقنص برسم 2017-2018 ، وفق تدابير تنظيمية مبرمجة من قبل المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر  للأطلس الكبير  .

واتخدت مختلف التدابير لمحاربة القنص الغير المشروع و المحافظة على سلامة القناصين بالمنطقة. كما تمت تعبئة هواة القنص لتطبيق التدابير القانونية و احترام  الوحيش و فضاءات القنص ..

وقامت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير بحملات تحسيسية لفائدة القناصين و الساكنة المحلية حول الإكراهات البيئية والتي يجب أن تراعي ضرورة احترام الثروة الوحيشية من طرف القناصين  و الإلتزام بمقتضيات موسم القنص ، الذي تم تعميمه على جل الفرقاء من سلطات إقليمية ومحلية ، ودرك ملكي و شركات و جمعيات القنص.

وتشجع المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير على القنص المنظم واحترام الأراضي المهيئة له ، بغية المحافظة على التوازنات الإيكولوجية . كما تقوم بإيجار حق القنص الذي يمتد حاليا على مساحة 379.953  هكتار موزعة على 68 قطعة بين قنص في إطار الجمعيات و قنص سياحي إلى غير ذلك . و تسهر المديرية على ضرورة احترام حدود القطع و علامات التشوير للحد من مختلف التجاوزات في هذا السياق.

ويراقب التقنيون الغابويون عملية القنص من خلال وحدة متخصصة في المحافظة على الوحيش تهدف إلى الحد من القنص الغير المشروع . وقد تم  ، في نفس السياق ،  تسجيل 117 مخالفة عرضت على الجهات المختصة .

وفي سياق تدبير أعداد الخنزير البري، تم تنظيم 67  إحاشة  في إطار إستراتيجية المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر و التي مكنت من قنص أكثر من 244 خنزير بري في الموسم السابق.

ودعت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير القناصين بضرورة احترام القوانين المنصوص عليها على مستوى حمل السلاح  و ضرورة تحديد مكان الطريدة قبل إطلاق النار ، فضلا عن توخي الحذر لغير القناصين ومرتادي الغابة لتجنب الحوادث ..

يشار أن عائدات القنص تستثمر في مشاريع لدعم الدينامية الإقتصادية للمنطقة  كما تستخدم في المحافظة على حيوية المنظومات الإيكولوجية بكل مكوناتها من قبيل الوحيش في سياق الإستراتيجية  تروم المحافظة  على التنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً