اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

 

آفاق بيئية : مراكش

انطلق اليوم ، الأحد فاتح أكتوبر ، موسم االقنص برسم 2017-2018 ، وفق تدابير تنظيمية مبرمجة من قبل المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر  للأطلس الكبير  .

واتخدت مختلف التدابير لمحاربة القنص الغير المشروع و المحافظة على سلامة القناصين بالمنطقة. كما تمت تعبئة هواة القنص لتطبيق التدابير القانونية و احترام  الوحيش و فضاءات القنص ..

وقامت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير بحملات تحسيسية لفائدة القناصين و الساكنة المحلية حول الإكراهات البيئية والتي يجب أن تراعي ضرورة احترام الثروة الوحيشية من طرف القناصين  و الإلتزام بمقتضيات موسم القنص ، الذي تم تعميمه على جل الفرقاء من سلطات إقليمية ومحلية ، ودرك ملكي و شركات و جمعيات القنص.

وتشجع المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير على القنص المنظم واحترام الأراضي المهيئة له ، بغية المحافظة على التوازنات الإيكولوجية . كما تقوم بإيجار حق القنص الذي يمتد حاليا على مساحة 379.953  هكتار موزعة على 68 قطعة بين قنص في إطار الجمعيات و قنص سياحي إلى غير ذلك . و تسهر المديرية على ضرورة احترام حدود القطع و علامات التشوير للحد من مختلف التجاوزات في هذا السياق.

ويراقب التقنيون الغابويون عملية القنص من خلال وحدة متخصصة في المحافظة على الوحيش تهدف إلى الحد من القنص الغير المشروع . وقد تم  ، في نفس السياق ،  تسجيل 117 مخالفة عرضت على الجهات المختصة .

وفي سياق تدبير أعداد الخنزير البري، تم تنظيم 67  إحاشة  في إطار إستراتيجية المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر و التي مكنت من قنص أكثر من 244 خنزير بري في الموسم السابق.

ودعت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير القناصين بضرورة احترام القوانين المنصوص عليها على مستوى حمل السلاح  و ضرورة تحديد مكان الطريدة قبل إطلاق النار ، فضلا عن توخي الحذر لغير القناصين ومرتادي الغابة لتجنب الحوادث ..

يشار أن عائدات القنص تستثمر في مشاريع لدعم الدينامية الإقتصادية للمنطقة  كما تستخدم في المحافظة على حيوية المنظومات الإيكولوجية بكل مكوناتها من قبيل الوحيش في سياق الإستراتيجية  تروم المحافظة  على التنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً