اخر المقالات: النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة ||

 

آفاق بيئية : مراكش

انطلق اليوم ، الأحد فاتح أكتوبر ، موسم االقنص برسم 2017-2018 ، وفق تدابير تنظيمية مبرمجة من قبل المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر  للأطلس الكبير  .

واتخدت مختلف التدابير لمحاربة القنص الغير المشروع و المحافظة على سلامة القناصين بالمنطقة. كما تمت تعبئة هواة القنص لتطبيق التدابير القانونية و احترام  الوحيش و فضاءات القنص ..

وقامت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير بحملات تحسيسية لفائدة القناصين و الساكنة المحلية حول الإكراهات البيئية والتي يجب أن تراعي ضرورة احترام الثروة الوحيشية من طرف القناصين  و الإلتزام بمقتضيات موسم القنص ، الذي تم تعميمه على جل الفرقاء من سلطات إقليمية ومحلية ، ودرك ملكي و شركات و جمعيات القنص.

وتشجع المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير على القنص المنظم واحترام الأراضي المهيئة له ، بغية المحافظة على التوازنات الإيكولوجية . كما تقوم بإيجار حق القنص الذي يمتد حاليا على مساحة 379.953  هكتار موزعة على 68 قطعة بين قنص في إطار الجمعيات و قنص سياحي إلى غير ذلك . و تسهر المديرية على ضرورة احترام حدود القطع و علامات التشوير للحد من مختلف التجاوزات في هذا السياق.

ويراقب التقنيون الغابويون عملية القنص من خلال وحدة متخصصة في المحافظة على الوحيش تهدف إلى الحد من القنص الغير المشروع . وقد تم  ، في نفس السياق ،  تسجيل 117 مخالفة عرضت على الجهات المختصة .

وفي سياق تدبير أعداد الخنزير البري، تم تنظيم 67  إحاشة  في إطار إستراتيجية المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر و التي مكنت من قنص أكثر من 244 خنزير بري في الموسم السابق.

ودعت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس الكبير القناصين بضرورة احترام القوانين المنصوص عليها على مستوى حمل السلاح  و ضرورة تحديد مكان الطريدة قبل إطلاق النار ، فضلا عن توخي الحذر لغير القناصين ومرتادي الغابة لتجنب الحوادث ..

يشار أن عائدات القنص تستثمر في مشاريع لدعم الدينامية الإقتصادية للمنطقة  كما تستخدم في المحافظة على حيوية المنظومات الإيكولوجية بكل مكوناتها من قبيل الوحيش في سياق الإستراتيجية  تروم المحافظة  على التنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً