اخر المقالات: مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || التلقيح بالنحل أهم خدمات الأنظمة البيئية يستوجب جذب انتباه صانعي القرار || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية ||

آفاق بيئية : روما

 ارتفعت أسعار السلع الغذائية العالمية في شهر تموز/يوليو للشهر الثالث على التوالي مدفوعة بالارتفاع في أسعار الحبوب والسكر ومنتجات الألبان.

وبلغ معدل مؤشر الفاو لأسعار الغذاء الذي يراقب متوسط أسعار التبادل التجاري في الأسواق العالمية لخمس مجموعات من السلع الغذائية الرئيسية 179.1 نقطة في تموز/يوليو، وهو أعلى معدل منذ كانون الثاني/يناير 2015، بارتفاع بنسبة 2.3% عن يونيو/حزيران 2017 و10% عن مستواه قبل عام.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 5.1% في تموز/يوليو. وظل المؤشر يرتفع بانتظام في الأشهر الثلاثة الماضية وذلك نظراً للزيادة في أسعار القمح والأرز. وسُجلت الزيادة الأكبر خلال الشهر في أسعار القمح وذلك لأن استمرار الأحوال الجوية الحارة والجافة أعاق محاصيل الربيع في أمريكا الشمالية، بينما ارتفعت أسعار الأرز بسبب ضيق الموسم الزراعي. وفي المقابل ظلت أسعار الذرة مستقرة بشكل كبير.

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار الألبان بنسبة 3.6% في تموز/يوليو بسبب الزيادة في أسعار الزبدة والجبن وبودرة الحليب كامل الدسم. فقد سجلت أسعار الزبدة رقماً قياسياً خلال الشهر بسبب النقص في فرص التصدير، وهو ما عمّق الفجوة بين أسعار الزبدة وأسعار منتجات الألبان الأخرى.
كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 5.2% في تموز/يوليو، مسجلاً أول زيادة شهرية منذ بداية العام. وكان السبب الرئيسي لعودة أسعار السكر إلى الارتفاع هو ارتفاع سعر الريال البرازيلي. ورغم هذه الزيادة الأخيرة تظل أسعار السكر أدنى بكثير (26%) من مستواها في نفس الفترة من العام الماضي.

أما مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية فقد انخفض بنسبة 1.1% مقارنة مع حزيران/يونيو، مسجلاً أدنى مستوى له منذ آب/أغسطس 2016. وعكس هذا الهبوط بشكل رئيسي احتمالات الإنتاج الجيدة لزيت النخيل في جنوب شرق آسيا وضعف الطلب العالمي على الاستيراد.
وظل مؤشر الفاو لأسعار اللحوم مستقراً، حيث عوّض الانخفاض في أسعار لحم البقر والدواجن ولحم الخنزير عن الزيادة في الأسعار العالمية للحوم الأغنام خلال الشهر.

اترك تعليقاً