اخر المقالات: هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث ||

آفاق بيئية : روما

 ارتفعت أسعار السلع الغذائية العالمية في شهر تموز/يوليو للشهر الثالث على التوالي مدفوعة بالارتفاع في أسعار الحبوب والسكر ومنتجات الألبان.

وبلغ معدل مؤشر الفاو لأسعار الغذاء الذي يراقب متوسط أسعار التبادل التجاري في الأسواق العالمية لخمس مجموعات من السلع الغذائية الرئيسية 179.1 نقطة في تموز/يوليو، وهو أعلى معدل منذ كانون الثاني/يناير 2015، بارتفاع بنسبة 2.3% عن يونيو/حزيران 2017 و10% عن مستواه قبل عام.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 5.1% في تموز/يوليو. وظل المؤشر يرتفع بانتظام في الأشهر الثلاثة الماضية وذلك نظراً للزيادة في أسعار القمح والأرز. وسُجلت الزيادة الأكبر خلال الشهر في أسعار القمح وذلك لأن استمرار الأحوال الجوية الحارة والجافة أعاق محاصيل الربيع في أمريكا الشمالية، بينما ارتفعت أسعار الأرز بسبب ضيق الموسم الزراعي. وفي المقابل ظلت أسعار الذرة مستقرة بشكل كبير.

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار الألبان بنسبة 3.6% في تموز/يوليو بسبب الزيادة في أسعار الزبدة والجبن وبودرة الحليب كامل الدسم. فقد سجلت أسعار الزبدة رقماً قياسياً خلال الشهر بسبب النقص في فرص التصدير، وهو ما عمّق الفجوة بين أسعار الزبدة وأسعار منتجات الألبان الأخرى.
كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 5.2% في تموز/يوليو، مسجلاً أول زيادة شهرية منذ بداية العام. وكان السبب الرئيسي لعودة أسعار السكر إلى الارتفاع هو ارتفاع سعر الريال البرازيلي. ورغم هذه الزيادة الأخيرة تظل أسعار السكر أدنى بكثير (26%) من مستواها في نفس الفترة من العام الماضي.

أما مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية فقد انخفض بنسبة 1.1% مقارنة مع حزيران/يونيو، مسجلاً أدنى مستوى له منذ آب/أغسطس 2016. وعكس هذا الهبوط بشكل رئيسي احتمالات الإنتاج الجيدة لزيت النخيل في جنوب شرق آسيا وضعف الطلب العالمي على الاستيراد.
وظل مؤشر الفاو لأسعار اللحوم مستقراً، حيث عوّض الانخفاض في أسعار لحم البقر والدواجن ولحم الخنزير عن الزيادة في الأسعار العالمية للحوم الأغنام خلال الشهر.

اترك تعليقاً