اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 في مبادرة محمودة ومميزة جهويا ووطنيا ، بادر المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول إلى التوقيع على برتوكول اتفاق يروم إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول وبرامج عمل ست جماعات ترابية التابعة لها.

 ويعد هذا البروتوكول بمثابة التزام معنوي يجسد القناعة الراسخة لدى أعضاء مجلس عمالة إنزكان أيت ملول والمجالس الجماعية التابعة له ومجلس الجهة، والمصالح الخارجية المعنية، بضرورة تفعيل مبادئ محاربة الإحترار المناخي وحماية البيئة والتنمية المستدامة والعادلة. وذلك في سياق إطار ملائم للتعاون والشراكة من أجل إدماج مختلف المبادئ البيئية لدى إعداد وتنفيذ وتتبع وتقييم برنامج تنمية العمالة وبرامج عمل الجماعات، وكذا المشاريع والتدابير التنموية المنجزة داخل النفوذ الترابي لعمالة إنزكان أيت ملول.

يشار أن الجماعات الترابية الست التي وقعت على البروتوكول فضلا عن مجلس جهة سوس ماسة  والمديرية الجهوية للبيئة بأكادير هي  الدشيرة الجهادية ، و أيت ملول ، و القليعة و التمسية ، و أولاد دحو.

اترك تعليقاً