اخر المقالات: كوفيد 19..المغرب يقطع الشك باليقين في مسألة الكلوروكين || نحو تخفيف أعباء ديون أشد البلدان فقرا || جائحة كوفيد-19 تؤثر على النظم الغذائية في جميع أنحاء العالم، ولا يوجد بلد محصن || وجوب مبادرة خضراء جديدة بعد الوباء || هل سينجح حظر استهلاك الحيوانات البرية في الصين؟ || تسطيح منحنى مرض فيروس كورونا 2019 في البلدان النامية || الأزمة والمقارنة المضللة || ماذا يتعين على مجموعة العشرين أن تفعل || اللهم ارفع عنا هذا البلاء || حماية الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة من خطر تفشي فيروس كورونا || التضامن الانساني في مواجهة تفشي  “فيروس كورونا || رسم خرائط الأراضي الخثية ورصدها || اكتشاف أقدم المستحاثات بالمغرب لحيوانات داخل مغارة وحيدي القرن || تقييد موقع النقوش الصخرية” أم الرواكن” في عداد الآثار الوطنية || كوارث بحجم الصين.. وحلول بحجمها || الوزير عبيابة يشرف على إحداث خلية لليقظة في مواجهة “وباء كورونا-كوفيد 19” على المستوى القطاعي || لقد حان الوقت لإنقاذ عالمنا الطبيعي || الطاقة النظيفة هي أيضا طاقة قادرة على الصمود || عين الاستدامة الدولية على الاقتصاد الأصفر .. فرص وإمكانيات || البنك الدولي: فيروس كورونا يُسلِّط الضوء على ضرورة تقوية الأنظمة الصحية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 في مبادرة محمودة ومميزة جهويا ووطنيا ، بادر المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول إلى التوقيع على برتوكول اتفاق يروم إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول وبرامج عمل ست جماعات ترابية التابعة لها.

 ويعد هذا البروتوكول بمثابة التزام معنوي يجسد القناعة الراسخة لدى أعضاء مجلس عمالة إنزكان أيت ملول والمجالس الجماعية التابعة له ومجلس الجهة، والمصالح الخارجية المعنية، بضرورة تفعيل مبادئ محاربة الإحترار المناخي وحماية البيئة والتنمية المستدامة والعادلة. وذلك في سياق إطار ملائم للتعاون والشراكة من أجل إدماج مختلف المبادئ البيئية لدى إعداد وتنفيذ وتتبع وتقييم برنامج تنمية العمالة وبرامج عمل الجماعات، وكذا المشاريع والتدابير التنموية المنجزة داخل النفوذ الترابي لعمالة إنزكان أيت ملول.

يشار أن الجماعات الترابية الست التي وقعت على البروتوكول فضلا عن مجلس جهة سوس ماسة  والمديرية الجهوية للبيئة بأكادير هي  الدشيرة الجهادية ، و أيت ملول ، و القليعة و التمسية ، و أولاد دحو.

اترك تعليقاً