اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

mezouar-et-espinosaآفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت بباب إغلي  بمراكش ، عشية الانطلاق الرسمي لمؤتمر الأطراف COP22 الذي سينطلق يوم الاثنين تحت شعار « حان وقت العمل » ، ندوة صحفية ترأسه صلاح الدين مزوار، رئيس الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP22) وباتريسيا إسيبينوزا، السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية .

وأشار مزوار رفقة السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية إلى النجاح الكبير المتمثل في دخول اتفاق باريس حيز التنفيذ، و التزام 100 دولة بمضامينه  ، معلنين عن تنظيم أول اجتماع لأطراف اتفاق باريس (CMA1) خلال COP22 يوم 15 نونبر.

 وذكر مزوار بأهمية وضع التزامات فعلية خلال هذا الحدث من طرف  مختلف الفاعلين دول وهيئات المجتمع المدني وذلك فيما يخص تمويل المناخ والتأقلم ، ملحا على  وجوب تحقيق تحول نحو اقتصاد عالمي منخفض الكربون، مع توفير التمويل الضروري لمساعدة للدول الأكثر هشاشة.

ورحبت  إسبينوزا بآلاف المبادرات المناخية المسجلة بفضاء الفاعلين غير الحكوميين من أجل العمل المناخي بموقع الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.

يشار أن  المنطق الزرقاء تتطلع إلى حضور ما يقارب 20,000 مندوبا بالإضافة إلى 40 رئيس دولة و30 رئيس حكومة  كما يرتقب أن تشهد  المنطقة الخضراء حوالي 30,000 مشارك من هيئات المجتمع المدني.

 

اترك تعليقاً