اخر المقالات: تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال || الحل المهمل لأزمة مرض السل || مدن مستدامة للمستقبل  || دروس من سنغافورة || كيف يساهم تسعير الكربون في حماية البيئة ؟ || تصميم أنظمة تدبير المياه والصرف الصحي والنفايات الصلبة عند طوارئ اللاجئين || أبحاث علمية رائدة تعرض بالمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر || انخراط المغرب من أجل إنجاح مبادرة “ساعة الارض” || ارتفاع مستويات الجوع الحاد و استمرار الأزمات الغذائية || التهديد المهمَل للتلوث || المياه تعني وظائف || مدن أكثر امتلاكا للأشجار || الغابات والمدن المستدامة || العثور بالمغرب على جينات عمرها 15 ألف سنة || الفاو تجدد دعمها لإنتاج نخيل التمر || الشبكة المغربية للميثاق العالمي : منصة لتبادل أفضل الممارسات الناشئة || تبادل المعرفة وبناء القدرات لخلق تنمية محلية بحوض أوريكا ||

uicn

آفاق بيئية : عمر الحياني 

تنطلق غدا في عمان (10 نوفمبر تشرين الثاني 2015م ), فعاليات المنتدى الاقليمي الثامن لحماية الطبيعة للإتحاد الدولي لحماية الطبيعة – مكتب غرب اسيا- تحت عنوان “بدائل بيئية مبتكرة لبيئة افضل”.

ويهدف المنتدى الذي يقام تحت رعاية رئيس الوزراء الاردني الدكتورعبدالله النسور ويستمر على مدى ثلاث أيام, بحضور المدير العام للاتحاد و رئيس الاتحاد الى وضع الاستراتيجية الاقليمية للإتحاد خلال الفترة القادمة بالاضافة الى تطوير الإجراءات اللازمة لتحقيق الالتزامات العالمية في مجال حفظ التنوع البيولوجي في الاقليم .

ويسعى المنتدى من خلال مشاركة اعضاء الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة في اقليم غرب اسيا بالاضافة خبراء من المنظمات الاقليمية وعدد من صناع القرار الى تحسين التعاون الاقليمي وتوفير منبر للحكومات والمنظمات غير الحكومية والشركاء والقطاع الخاص, للتواصل وتعزيز المعرفة المتبادلة تواصل الاقليمي في قضايا حفظ التنوع البيولوجي والقضاي االبيئية الاخرى.

ومن جانبه قال المدير الاقليمي للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة – مكتب غرب اسيا – فادي الشريدة في تصريح صحفي أن الاجتماع سيوفر معلومات متكاملة حول استراتيجية عمل مكتب غرب اسيا الاقليمية؛ واللجان الوطنية واللجان الاستشارية الإقليمية والانتخابات, والتحضير للمؤتمر العالمي لحماية الطبيعة الذي يعقد العام القادم, بالاضافة لعرض عن الاستراتجية العالمية للاتحاد وعن الخطط التنفيذية في الاقليم للاعوام القادمة.

وبين الشريدة أن الاجتماع يسعى الى مناقشة قضايا التغيرات المناخية وآثارها على التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية على المستويين العالمي والإقليمي, بهدف الوصول الى افضل الطرق والمقترحات المبتكرة لمواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها والتكيف معها.

وسيعمل المشاركون على بث رسائل لتحسين السياسات و الاستراتجيات البيئية في المنطقة العربية من خلال التنسيق الحكومات وجامعة الدول العربية والمنظمات الاقليمية المختصة.

اترك تعليقاً