اخر المقالات: وداعا عصر الفحم في ألمانيا || الهندسة الجيولوجية إلهاء محفوف بالمخاطر || المناخ بين النفط واللحم || حالة التنوع البيولوجي للأغذية والزراعة في العالم || معالجة التلوث الصناعي من معاصر زيت الزيتون والدباغة في فلسطين || إعلان الفائزين جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها 11 || ارتفاع مؤشر أسعار الغذاء لدى الفاو في يناير || إطعام العشر مليارات انسان || رصد الأمن الغذائي في البلدان التي تشهد حالات نزاع || مركز إفريقي للمناخ والتنمية المستدامة || الإستفادة الكاملة من أموال التنمية || قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك ||

uicn

آفاق بيئية : عمر الحياني 

تنطلق غدا في عمان (10 نوفمبر تشرين الثاني 2015م ), فعاليات المنتدى الاقليمي الثامن لحماية الطبيعة للإتحاد الدولي لحماية الطبيعة – مكتب غرب اسيا- تحت عنوان “بدائل بيئية مبتكرة لبيئة افضل”.

ويهدف المنتدى الذي يقام تحت رعاية رئيس الوزراء الاردني الدكتورعبدالله النسور ويستمر على مدى ثلاث أيام, بحضور المدير العام للاتحاد و رئيس الاتحاد الى وضع الاستراتيجية الاقليمية للإتحاد خلال الفترة القادمة بالاضافة الى تطوير الإجراءات اللازمة لتحقيق الالتزامات العالمية في مجال حفظ التنوع البيولوجي في الاقليم .

ويسعى المنتدى من خلال مشاركة اعضاء الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة في اقليم غرب اسيا بالاضافة خبراء من المنظمات الاقليمية وعدد من صناع القرار الى تحسين التعاون الاقليمي وتوفير منبر للحكومات والمنظمات غير الحكومية والشركاء والقطاع الخاص, للتواصل وتعزيز المعرفة المتبادلة تواصل الاقليمي في قضايا حفظ التنوع البيولوجي والقضاي االبيئية الاخرى.

ومن جانبه قال المدير الاقليمي للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة – مكتب غرب اسيا – فادي الشريدة في تصريح صحفي أن الاجتماع سيوفر معلومات متكاملة حول استراتيجية عمل مكتب غرب اسيا الاقليمية؛ واللجان الوطنية واللجان الاستشارية الإقليمية والانتخابات, والتحضير للمؤتمر العالمي لحماية الطبيعة الذي يعقد العام القادم, بالاضافة لعرض عن الاستراتجية العالمية للاتحاد وعن الخطط التنفيذية في الاقليم للاعوام القادمة.

وبين الشريدة أن الاجتماع يسعى الى مناقشة قضايا التغيرات المناخية وآثارها على التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية على المستويين العالمي والإقليمي, بهدف الوصول الى افضل الطرق والمقترحات المبتكرة لمواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها والتكيف معها.

وسيعمل المشاركون على بث رسائل لتحسين السياسات و الاستراتجيات البيئية في المنطقة العربية من خلال التنسيق الحكومات وجامعة الدول العربية والمنظمات الاقليمية المختصة.

اترك تعليقاً