اخر المقالات: من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة ||

 

الشاعر: الدكتور إبراهيم بورشاشن يهدي القصيدة البيئية الجميلة “المملكة الاولى” إلى “آفاق بيئية”

فيِ الْبَدْءِ كَانَ الجَبَلُ!
عَشّشَ النَّسْرُ
وَفَرّخَ،
امْتَدَّ الْجَنَاحَان
فَتَلَبَّدَتْ سَمَاءُ الصَّفَاءِ،
بَكَتْ سَحاَئِبُ الْحُبِّ
وَأَيْنَعَتْ أَزْهَارُ الْمَديِنَةِ
فَتَمَكَّنَتِ الرُّوحُ
وَنَمَا البُرْعُمُ فيِِ ظِلاَلِ التَّسِبيِحِ.

/
الأَكْبَرُ دوْحٌ نَاتِجٌ
وَالأَصْغَرُ لَبِنَةٌ كَمُلَتْ،
وَالأَحْفَادُ شُمُوسٌ عَلَى أَكْتَافِ الزَّمَنِ.

/
فيِ بَدْءِ التّكْويِنِ سِحْرٌ حَلاَلٌ
حُبُّ جِنٍّ قَاسٍ،
نَهْجٌ ضَمَّخَهُ حُبُّ الرَّسُولِ
هَوَاءٌ يُخَزِّنُ الصَّلَوَاتِ
تُرْبَةٌ عَفَّرَتْ وُجُوهَ الأَبَدِ
وَأَطْلاَلُ تَقْوىً وَلُودٍ.

/
فيِ مَرْعىَ الغِزلاَن
نَكَحَ الصَّبرُ الصِّبرَ،
يَزْهوُ الصَّفْوَانُ
وَالتُّرَابُ يُنْثَر،
بَرَكَةٌ مَجْلُوَّةٌ
وَعَطَاٌء غَيْرُ مَجْذُوذٍ.
يُشْهِرُ العَباَّسِيُّ الْحُسَامَ،
طُيُورٌ مَثْلُومَةٌ
وَنَمَارِقُ مَرْصُودَةٌ
وَجِبَالُ حَسْرَةٍ تَصَّدَّع.

/
زَرْهُونُ مملَكَةُ النُّورِ الأوّلِ؛
مَخَابِئُ أَسْراَرٍ
رَحْلُ أَجْراَسِ
وَمَضاَرِبُ وُدٍّ تَضَوّعُ

اترك تعليقاً