اخر المقالات: جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بمعرض “فوود افريكا” 2019 || تغير المناخ يشكل أيضا أزمة صحية || الاستفادة من الطبيعية لمواجهة تغير لمناخ || إنذار نُظُم الأرض || الدورة الخامسة للمؤتمر الدولي لأركان والدورة الأولى للمعرض الدولي لأركان || هجرة العقول العربية || مقاربات متعددة القطاعات للوفاء بالتزامات المغرب المناخية || المنظمة الدولية للهجرة والإسكوا تطلقان الطبعة الثالثة من تقرير حالة الهجرة الدولية في المنطقة العربية || تقرير الفجوة السنوي للانبعاثات يتوقع ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 3.2 درجة مئوية || كونوا كبار بعيون الصغار # خفف_بلاستيك # || الدعوة إلى حالة الطوارئ المناخية للحفاظ على حياة الانسان والارض. || إعداد قوائم جرد الغازات الدفيئة لمدينة أكادير || المستقبل اللامع (والأخضر) للتجارة العالمية || الأسواق الخضراء من أجل النمو العادل || لماذا تعددية القيم ضرورية للتنمية المستدامة || قوة التمويل العام الأخضر || أهم خبر فاتك في عام 2019 || تحول الطاقة على الطريقة الأوروبية || تشبيب الأحزاب السياسية والقطع مع منطق الزعامات التاريخية || المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية بالخرطوم 2019 ||

 

الشاعر: الدكتور إبراهيم بورشاشن يهدي القصيدة البيئية الجميلة “المملكة الاولى” إلى “آفاق بيئية”

فيِ الْبَدْءِ كَانَ الجَبَلُ!
عَشّشَ النَّسْرُ
وَفَرّخَ،
امْتَدَّ الْجَنَاحَان
فَتَلَبَّدَتْ سَمَاءُ الصَّفَاءِ،
بَكَتْ سَحاَئِبُ الْحُبِّ
وَأَيْنَعَتْ أَزْهَارُ الْمَديِنَةِ
فَتَمَكَّنَتِ الرُّوحُ
وَنَمَا البُرْعُمُ فيِِ ظِلاَلِ التَّسِبيِحِ.

/
الأَكْبَرُ دوْحٌ نَاتِجٌ
وَالأَصْغَرُ لَبِنَةٌ كَمُلَتْ،
وَالأَحْفَادُ شُمُوسٌ عَلَى أَكْتَافِ الزَّمَنِ.

/
فيِ بَدْءِ التّكْويِنِ سِحْرٌ حَلاَلٌ
حُبُّ جِنٍّ قَاسٍ،
نَهْجٌ ضَمَّخَهُ حُبُّ الرَّسُولِ
هَوَاءٌ يُخَزِّنُ الصَّلَوَاتِ
تُرْبَةٌ عَفَّرَتْ وُجُوهَ الأَبَدِ
وَأَطْلاَلُ تَقْوىً وَلُودٍ.

/
فيِ مَرْعىَ الغِزلاَن
نَكَحَ الصَّبرُ الصِّبرَ،
يَزْهوُ الصَّفْوَانُ
وَالتُّرَابُ يُنْثَر،
بَرَكَةٌ مَجْلُوَّةٌ
وَعَطَاٌء غَيْرُ مَجْذُوذٍ.
يُشْهِرُ العَباَّسِيُّ الْحُسَامَ،
طُيُورٌ مَثْلُومَةٌ
وَنَمَارِقُ مَرْصُودَةٌ
وَجِبَالُ حَسْرَةٍ تَصَّدَّع.

/
زَرْهُونُ مملَكَةُ النُّورِ الأوّلِ؛
مَخَابِئُ أَسْراَرٍ
رَحْلُ أَجْراَسِ
وَمَضاَرِبُ وُدٍّ تَضَوّعُ

اترك تعليقاً