اخر المقالات: مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها ||

salon22

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 أسدل الستار عن الدورة الثالثة من معرض” أليوتيس” الدولي بمدينة أكادير (جنوب المغرب) والمنظم من قبل جمعية المعرض الدولي للصيد البحري و وزارة الفلاحة والصيد البحري و تحت الرعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.وذلك تحت شعار ” البحر…مستقبل الإنسان”.”

وشكل الملتقى أرضية لتبادل التجارب وأداة لتثمين قطاع الصيد البحري بين مختلف المتدخلين الوطنيين والدوليين ، وكذا منصة ترويجية لتبادل أخبار واهتمامات الفاعلين في القطاع. وخصص لمهن الصيد البحري و تربية الأحياء البحرية و صناعات الصيد.

وتناول المعرض خمس أقطاب متكاملة تهم قطب أسطول الصيد والآلات المخصصة لأحواض بناء السفن ومواد التجهيزات المختلفة للصيد البحري .و قطب مؤسساتي مخصص للمؤسسات العمومية والخاصة المتداخلة في قطاع الصيد البحري بالمغرب .و قطب دولي مخصص للشركات والمؤسسات الأجنبية لقطاع الصيد البحري.كما استقبل قطب التنشيط عدة أنشطة تعليمية تستهدف الصغار . وعقدت على هامش المعرض عدة إتفاقيات من قبيل توأمة مؤسساتية بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي و ربط تعاون ثنائي بين المغرب واليابان وروسيا وموريطانيا .

يشار أنه تم اختيار دولة “الكوت ديفوار”ضيف شرف” الملتقى باعتبار دورها الجديد ك “بوابة افريقيا” وإرادتها لتكون بمثابة أرضية للتنمية والتبادل والتعاون شمال-جنوب وجنوب – جنوب.

ويذكر أن المغرب أطلق ، في شتنبر 2009 ، إستراتيجية جديدة للصيد البحري تحمل إسم أليوتيس. ويهدف هذا البرنامج إلى تحقيق تنمية وتنافسية في القطاع الصيد البحري و تثمين الموارد البحرية بكيفية مستدامة وزيادة الناتج الداخلي لهذا القطاع بثلاثة أضعاف في أفق 2020. ومن أجل إخراج هذا المخطط إلى حيز الوجود تم خلق 3 أقطاب تنافسية كبيرة في طنجة وأكادير والعيون

اترك تعليقاً