اخر المقالات: حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية || من أجل تدبير ناجع لقطاع التنمية المستدامة بالمغرب || التكاليف المنخفضة لاقتصاد خالي من الكربون || الفاو تطلق نداءً لتوفير المساعدات لدعم لاجئين الروهينجا والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش || الاستثمار البديل || دور مؤسسات التنمية العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدول العربية  || موارد العرب المائية في خطر || أنهار الجليد تتلاشى || تقرير يحذر من الخطر بشأن تلوث التربة || لماذا نحمي الأنواع الحية من الانقراض؟  || تراجع خطير في موارد العرب المائية ضمن السدود وفي باطن الأرض || دليل تدريبي لحملات الطاقة المتجددة || المياه والصرف الصحي والشراكات بين القطاعين العام والخاص || الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال || الحل المهمل لأزمة مرض السل ||

l’Aquaculture au Maroc

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

انطلق مشروع توأمة مؤسساتية بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي على هامش أشغال معرض آليوتيس المنعقد باكادير، يهدف إلى تعزيز تربية الأحياء المائية في المغرب برئاسة كل من كل من السيدين عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري و كارمينو فيلا، المفوض المكلف بشؤون البيئة والصيد والشؤون البحرية .و تمتد التوامة إلى 6 أشهر، في إطار برنامج “إنجاح الوضع المتقدم”” الذي يموله الاتحاد الأوروبي وتسيره وزارة الاقتصاد والمالية. وستستفيد هذه التوأمة من تمويل يصل إلى 250 ألف أورو فازت بها فرنسا مع خدمات متنوعة موزعة على الوزارات المكلفة بالفلاحة والتنمية المستدامة، ومسيرة من طرف مديرية الصيد البحري والتربية السمكية التابعة لكتابة الدولة المكلفة بالنقل والبحر والصيد البحري.

وستمكن هذه التوأمة من التحكم بتقنيات الإنتاج السمكي من خلال الاعتماد على الخبرة والأساليب المبتكرة للاتحاد الأوروبي في هذا المجال.وستعمل على تعزيز المعرفة في ما يتعلق بالهندسة المائية الضرورية من أجل التحكم في وضع المشاريع المائية،ومواكبة تنمية نماذج الترتيب المالي للمشاريع المائية المناسبة للوضع المغربي،و تحسين دور “شباك مربي الأحياء البحرية” الذي تقوم به الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية،ثم دعم تتبع وضع علامات المنتجات البحرية، وإدراج مبدأ التنمية المستدامة في إستراتجية تنمية تربية الأحياء البحرية.

اترك تعليقاً