اخر المقالات: مبادرة التحرر من التبغ || الكوكب بعد الجائحة || فى يوم البيئة العالمى .. تحديات… وآمال || إطلاق “مدرسة الأرض” لإبقاء الطلاب على اتصال بالطبيعة خلال أوقات كوفيد19 || دراسات لتقييم أثر فيروس كورونا لدعم الدول العربية للتخفيف من آثار كوفيد 19 || خسارة التنوع البيولوجي تهديد للإنسانية || كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || استخدام التبغ وفيروس كورونا: علاقة مميتة لكن يمكن تلافيها || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات ||

l’Aquaculture au Maroc

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

انطلق مشروع توأمة مؤسساتية بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي على هامش أشغال معرض آليوتيس المنعقد باكادير، يهدف إلى تعزيز تربية الأحياء المائية في المغرب برئاسة كل من كل من السيدين عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري و كارمينو فيلا، المفوض المكلف بشؤون البيئة والصيد والشؤون البحرية .و تمتد التوامة إلى 6 أشهر، في إطار برنامج “إنجاح الوضع المتقدم”” الذي يموله الاتحاد الأوروبي وتسيره وزارة الاقتصاد والمالية. وستستفيد هذه التوأمة من تمويل يصل إلى 250 ألف أورو فازت بها فرنسا مع خدمات متنوعة موزعة على الوزارات المكلفة بالفلاحة والتنمية المستدامة، ومسيرة من طرف مديرية الصيد البحري والتربية السمكية التابعة لكتابة الدولة المكلفة بالنقل والبحر والصيد البحري.

وستمكن هذه التوأمة من التحكم بتقنيات الإنتاج السمكي من خلال الاعتماد على الخبرة والأساليب المبتكرة للاتحاد الأوروبي في هذا المجال.وستعمل على تعزيز المعرفة في ما يتعلق بالهندسة المائية الضرورية من أجل التحكم في وضع المشاريع المائية،ومواكبة تنمية نماذج الترتيب المالي للمشاريع المائية المناسبة للوضع المغربي،و تحسين دور “شباك مربي الأحياء البحرية” الذي تقوم به الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية،ثم دعم تتبع وضع علامات المنتجات البحرية، وإدراج مبدأ التنمية المستدامة في إستراتجية تنمية تربية الأحياء البحرية.

اترك تعليقاً