اخر المقالات: التعليم من أجل التنمية المستدامة || مسح ميداني وعلمي لإشكالية تغير المناخ بحوض أوريكا || رعاية جميع الحياة تحت الشمس || معدلات الجوع تزداد بفعل النزاع الذي يفاقمه تغير المناخ || المنتخبون الأفارقة يتكثلون لمواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ || انطلاق قمة ” فرصة المناخ ” بالمغرب من أجل التصدى لتغير المناخ || اليابان تحرق نفاياتها || لو كنتُ نيمار || السيارات الكهربائية تغزو العالم والألمان يترقبون || مقاربة تشاركية جديدة تعيد إحياء النظم البيئية بمنطقة واد أوريكا || في يوم عيدنا نحافظ على بيئتنا   || ظلام دامس بمنتصف النهار في أمريكا || مواجهة العنف الناجم عن تغير المناخ || الدجاج الاوربى الملوث هل وصل الى العرب؟ || شريط وثائقي عن إشكالية تغير المناخ بحوض تانسيفت || مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء || تعزيز العمل المناخي في سياق السياسة العالمية الراهنة || دور المجتمع المدني في تنمية السياحة البيئية || واحة تودغى بالمغرب وإشكالية مياه الصرف الصحي || انطلاق موسم قنص طائر اليمام  ||

cover magazine date

تصدر عن الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر 

ومعالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان يحرص على كتابة افتتاحيتها

منذ انطلاقتها في العام 2008

د. عبد الوهاب زايد: ما حققته المجلة من نقلة نوعية وتطور يحملنا مسؤولية أكبر تجاه العمل على تطويرها..

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بالتوازي مع النجاح الكبير والإنجازات التي حققتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر كأول جائزة متخصصة على مستوى العالم، وعلى مدى ست دورات، حققت مجلة الشجرة المباركة التي تصدر عن الأمانة العامة للجائزة باللغتين العربية والإنجليزية، وتحظى باهتمام ورعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، حققت إنجازات كبيرة وانتشارا واسعا وأسست لقاعدة بيانات علمية ضخمة خاصة بالنخيل والتمر من خلال مئات الأبحاث والدراسات التي نشرت على صفحاتها لعدد من أهم الباحثين والخبراء والأكاديميين على مستوى الوطن العربي والعالم، عبر ستة مجلدات ضمت حتى الآن (18) عدداً.

وتعتبر مجلة الشجرة المباركة التي تصدر فصليا إضافة مميزة للمكتبة العربية التي تفتقر بشكل عام للمجلات العلمية المتخصصة وخاصة في قطاع نخيل التمر.. وقد جاء إصدار المجلة لتلبية حاجة المزارعين والباحثين في قطاع نخيل التمر ورفدهم بالمعلومات وأحدث الدراسات والطرق والوسائل الخاصة بتطوير هذا القطاع في كافة جوانبه.

وقد حرص القائمون على جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر وعلى رأسهم معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان على تطوير المجلة والنهوض بها لتكون المجلة العلمية الأولى المتخصصة بالنخيل والتمر، حيث أولى معاليه اهتماما كبيرا للمجلة ووجه بنشر أهم الأبحاث والدراسات عبر صفحاتها لتحقيق الفائدة للمزارعين والباحثين والأكاديمين، كما حرص معاليه على كتابة افتتاحية المجلة منذ انطلاقتها وأكد دائما أن الاهتمام بالشجرة المباركة هو استمرار لنهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الاهتمام بمتطلبات التجربة الزراعية الفريدة على أرض الوطن، وكذلك تحقيقا للرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واهتمام سموه بهذه الشجرة خصوصا والقطاع الزاراعي بشكل عام والذي شهد نقلة نوعية وتطور كبير في عهد سموه. كما بين معاليه أن الدعم الكبير الذي تحظى به جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ومجلة الشجرة المباركة من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الدائمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، قد منح الجائزة والمجلة زخما كبيرا وحافزا على التطوير والإبداع في قطاع نخيل التمر.

وقد حققت مجلة الشجرة المباركة رغبة الباحثين والمنتجين والمسوقين والمصنيعن ولبت احتياجاتهم وزودتهم بأهم وأحدث الدراسات العلمية المتخصصة بتطوير قطاع نخيل التمر، وبما يساعد على النهوض بالانتاج واتباع أحدث طرق الري والتسويق والتصنيع ومكافحة الآفات.

وفي تصريح خاص لسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بمناسبة الاستعدادات لحفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها السابعة، وإصدار الأمانة العامة للجائزة ما يناهز العشرين عددا من مجلة الشجرة المباركة، أعرب سعادته عن ارتياحه الكبير وسعادته للمكانة التي وصلت إليها المجلة والنجاح الكبير والانتشار الواسع والصدى الجميل الذي حققته لدى الباحثين والمزارعين وجميع الفئات المهتمة بشجرة نخيل التمر على مستوى الوطن العربي والعالم.

وبيّن سعادته أن المجلة ومنذ صدورها نشرت لمئات الدراسات والأبحاث العملية ذات الصلة بنخيل التمر وسبل تطويره وعلاجه وتصنيعه وتسويقة وذلك باللغتين العربية والانجليزية لأهم الباحثين العرب والأجانب، كما رصدت لإنجازات وتطور جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والتي أصبحت تحتل مكانة مرموقة على المستوى العالمي باعتبارها الجائزة الأولى المتخصصة بالنخيل والتمر.

وأكد سعادة الأمين العام أن ما حققته المجلة من نقلة نوعية وتطورا على مستوى الدراسات والأبحاث المنشورة والانتشار عربيا ودوليا، يحملنا مسؤولية أكبر تجاه العمل على تطويرها والارتقاء بها لتتناسب مع المكانة العالمية للجائزة والتي تشرفت بحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

كما أكد سعادته أن المتابعة الدؤوبة والدعم الكبير الذي تلقاه المجلة من قبل معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان يمنحنا الحافز والمثابرة على بذل المزيد من الجهد للارتقاء بهذه المطبوعة العلمية المميزة، لتحقيق رغبة شريحة واسعة من المهتمين بالنخلة من مزارعين ودارسين وأكاديميين. لتكون المرجع الأول الموثوق للمعلومات العلمية الدقيقة التي يحتاجها المزارع والباحث في حياتهم العملية وفي تعاطيهم مع شجرة النخيل.

واختتم سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد بالقول: (إن النجاحات والإنجازات التي حققتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ومجلة الشجرة المباركة يجعلنا نشعر بالفخر، ويحملنا مسؤولية أكبر نتمنى أن نكون بحجمها، مؤكدا أن أسرة التحرير والقائمين على المجلة قد عقدوا العزم على مواصلة المسيرة وتحقيق المزيد من النجاح والوصول بالمجلة آلى آفاق أرحب وأوسع من العلم والمعرفة، لتحقيق رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة التي أولت هذه الشجرة اهتماما كبيرا ورعاية لا محدودة.

وتحقيق أهداف ورسالة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في نشر ثقافة نخيل التمر محليا وإقليميا ودوليا. وابراز الدور الريادي لدولة الإمارات في مجال تنمية وتطوير البحث العلمي الخاص بالنخيل.وتقديم الدعم للدراسات والبحوث العلمية الخاصة بتطوير شجرة النخيل في جميع جوانبها.

اترك تعليقاً