اخر المقالات: إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية || من أجل تدبير ناجع لقطاع التنمية المستدامة بالمغرب || التكاليف المنخفضة لاقتصاد خالي من الكربون || الفاو تطلق نداءً لتوفير المساعدات لدعم لاجئين الروهينجا والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش || الاستثمار البديل || دور مؤسسات التنمية العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدول العربية  || موارد العرب المائية في خطر || أنهار الجليد تتلاشى || تقرير يحذر من الخطر بشأن تلوث التربة || لماذا نحمي الأنواع الحية من الانقراض؟  || تراجع خطير في موارد العرب المائية ضمن السدود وفي باطن الأرض || دليل تدريبي لحملات الطاقة المتجددة || المياه والصرف الصحي والشراكات بين القطاعين العام والخاص || الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال ||

Crue

آفاق بيئية : مراكش / كلميم

شهدت منطقة كلميم تساقطات مطرية قوية نجمت عنها فياضانات مهولة خلفت ضحايا جراء فيضان وادي تمسورت، الواقع على بعد ستة كلم من مدينة بويزكارن، احيث غرق ستة أفراد .
كما عرف إقليم الحوز سيولا استثنائية بالعديد من الأودية ومجاري المياه الناجمة عن أمطار طوفانية ، تسببت في انقطاع حركة المرور على مستوى بعض القناطر على الطريق الوطنية رقم 9 والطريق الجهوية رقم 203 الرابطة بين مراكش وتارودانت.
وقطعت مياه “وادي غذات” الطريق الرابطة بين مركز بلدية سيدي رحال ومدينة مراكش وشلت المحور الطرقي المخترق لجماعة آيت سيدي داوود، في حين جرفت سيول “وادي بورويحات” مختلف الدواوير من قبيل “دوار أولاد بوزيد” حيث أغرقت مساكنه . وسقطت قنطرة “واد الحجر” في جماعة أولاد حسون بالطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين بني ملال ومراكش .ولم تسلم منطقة أوريكة حيث غمرت الفيضانات مختلف بناياتها ومرافقها السياحية و قطعت الطريق نحو الجسر الذي يربط بين بـ”اثنين أوريكة”.. وخلفت خسائر جمة ب “والماس” و”ستي فاطمة” .كما وسقطت بعض المنازل الطينية بإقليم شيشاوة وسجلت وفاة شاب، في الـ26 من عمره، بعد أن هوى فوقه سقف البيت الذي يقطنه بمعية أسرته وسط دوار “إبرداتن” بالجماعة القروية “أداسيل” من قيادة “أسيف المال

اترك تعليقاً