AFEDD

المؤتمر السنوي السابع للمنتدى العربي للبيئة والتنمية في عمّان :

تقرير عن تحديات الأمن الغذائي في البلدان العربية

 آفاق بيئية : عمّان 

أعلن المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) عقب اجتماع عقدته في عمّان اللجنة المشرفة على مؤتمره السنوي السابع، أن المؤتمر سيعقد في 26 و27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 في مركز المؤتمرات الملكي (ميريديان) في العاصمة الأردنية. يبحث المؤتمر خيارات الأمن الغذائي في المنطقة العربية، استناداً إلى تقرير مفصل حول الموضوع يعدّه المنتدى بالتعاون مع مجموعة من كبار الخبراء والمنظمات المختصة ومراكز الدراسات والأبحاث. وسبق لمحرري التقرير ومؤلفيه أن عقدوا اجتماعات تشاورية في الكويت وبيروت ودبي والقاهدرة لمراجعة المسودات.

 وقد أوضح رئيس مجلس الأمناء الدكتور عدنان بدران، عقب اجتماع اللجنة أن تقرير “أفد” حول الأمن الغذائي يسعى للاجابة عن أسئلة مصيرية، مثل: إلى أي حد يمكن للموارد الزراعية المتوافرة على مستوى البلدان منفردة والمنطقة مجتمعة أن تلبي الحاجة الى الغذاء في العالم العربي؟ ما هي فرص تحقيق الأمن الغذائي مع التزايد المتسارع في السكان وأثر تغير المناخ على موارد الأرض والمياه؟ ما هي الخيارات البديلة المتاحة للبلدان العربية لتحقيق أمنها الغذائي؟

 يشارك في تحرير التقرير الدكتور محمود الصلح، المدير العام للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، والدكتور عبدالكريم صادق، كبير المستشارين في الصندوق الكويتي للتنمية والخبير في مجال الاقتصاد الزراعي. وبين المؤلفين الدكتور أيمن أبوحديد، وزير الزراعة المصري والمدير السابق لمركز الأبحاث الزراعية، والدكتور نديم خوري، نائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا)، والدكتور حافظ غانم، الباحث الرئيسي في معهد بروكنغز والأمين التنفيذي المساعد السابق لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو)، والدكتور شادي حمادة، رئيس دائرة الإنتاج الحيواني في كلية الزراعة في الجامعة الأميركية في بيروت.

 ويضم برنامج المؤتمر عدداً من المتحدثين البارزين، بينهم طارق الزدجالي، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، ورزان المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي، وخالد الرويس، مدير كرسي الملك عبدالله للأمن الغذائي في جامعة الملك سعود في الرياض، وعدنان شهاب الدين، المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وروب بايلي، مدير بحوث الطاقة والبيئة والموارد في تشاتهام هاوس في لندن، وثاني الزيودي، مدير شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية في دولة الإمارات، وإيكارت وورتز، كبير الباحثين في مركز برشلونة للشؤون الدولية ومؤلف كتاب “النفط والغذاء”، ومحمد بدراوي، مدير عام المعهد الوطني للأبحاث الزراعية في المغرب، وعوده المسحان، مدير برنامج أبحاث البادية في الأردن.

 سيوفر التقرير نظرة شاملة حول وضع الموارد الزراعية في البلدان العربية، ويبحث دور العلوم والتكنولوجيا في تحسين الأمن الغذائي والمائي. كما سيبحث دور الإنتاج الحيواني في منظومة الأمن الغذائي، وأثر تغير المناخ على إنتاج الغذاء، ومضاعفات التغيرات في أسعار الغذاء العالمية. ويعمل خبراء من جميع أنحاء المنطقة على إعداد دراسات حالة حول مواضيع مثل تحفيز الاكتفاء الذاتي من القمح، وتجارة المياه الافتراضية في دول الخليج، والاستراتيجية الزراعية والمائية في الإمارات، وخيارات الأمن الغذائي في السعودية، وتفعيل الإنتاج الغذائي في البادية الأردنية، والمشروع الأخضر في المغرب.

 يحظى التقرير والمؤتمر بدعم من هيئة البيئة في أبوظبي كشريك رسمي، وجامعة البتراء الأردنية كشريك منظم. كما يتعاون المنتدى في إنتاج التقرير مع مراكز أبحاث وهيئات إقليمية ودولية، بينها الصندوق العربي للتنمية، والبنك الإسلامي للتنمية، والمركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والجامعة الأميركية في بيروت، وجامعة الخليج العربي.

 وقال الأمين العام للمنتدى نجيب صعب إن التقرير والمؤتمر حول الأمن الغذائي “إضافة طبيعية إلى سلسلة المواضيع التي عالجتها تقارير المنتدى سابقاً، خاصة المياه وتغير المناخ والاقتصاد الأخضر والبصمة البيئية والطاقة المستدامة”. وأوضح أن “البلدان العربية تسعى منذ وقت طويل إلى تحقيق معدلات أفضل في الاكتفاء الغذائي الذاتي، لكنها فشلت في هذا الى حد كبير، خاصة بسبب سوء إدارة موارد المياه والأراضي”. وكشف صعب أن التقرير سيتضمن أول خريطة من نوعها لموارد المياه والأراضي الصالحة للزراعة وأراضي المراعي في البلدان العربية. (لمزيد من المعلومات: www.afedonline.org).

اترك تعليقاً