اخر المقالات: مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) ||

Power Africa

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 عقد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المغربي عبد القادر اعمارة ، على هامش الاجتماع الوزاري الأول الأمريكي الافريقي حول الطاقة ، لقاء بأديس أبابا مع نظيره وزير الطاقة الأمريكي بغية إبراز مؤهلات المغرب في مجال الطاقة والاستفادة من المخطط الأمريكي “الطاقة لإفريقيا ” (Power Africa) الذي سبق أن أطلقه باراك أوباما حوالي السنة بقيمة 7 مليار دولار.

وتحدث الطرفان عن مجالات التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية وحول إمكانية استفادة المغرب من المخطط الأمريكي .وأعربت أمريكا عن استعدادها للاستفادة من تجربة المغرب في دعم دول افريقيا جنوب الصحراء بالكهرباء.

يذكر أن الوزير اعمارة قدم التجربة المغربية في مجالات تأهيل قطاعات الطاقة والمعادن، خلال لقاءات ثنائية مع وزراء أفارقة في مجال الطاقة والمعادن، بغية تطوير التعاون الثنائي.

يشار أن مشروع “الطاقة الافريقي(Power Africa) ،مخطط يروم زيادة ربط افريقيا جنوب الصحراء بالكهرباء، في أفق 2018 ،على مدى 5 سنوات ، بتكلفة 7 مليارات دولار.

 

اترك تعليقاً