اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

تسلم المرصد الصحراء والساحل جائزة الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء لسنة 2012 ٬ بمناسبة افتتاح المنتدى العالمي السادس للماء بمارسيليا (جنوب فرنسا)٬ وذلك بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات٬ من بينهم رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران.

وسلم السيد بن كيران الجائزة للأمين التنفيذي للمرصد٬ التونسي الشاذلي فزاني٬ بحضور وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد فؤاد الدويري ورئيس المجلس العالمي للماء السيد لويك فوشون.

وذكر رئيس الحكومة٬ خلال هذا الحفل٬ بالأولوية الوطنية التي منحها جلالة المغفور له الحسن الثاني للماء في عهده والتي سار على نهجها جلالة الملك محمد السادس وطورها عبر عدة إصلاحات ومبادرات من أجل تنمية مستدامة للموارد المائية،مؤكدا أن هذه الجائزة تعكس انخراط المغرب لفائدة قضية الماء ومقاربته التضامنية مع باقي دول العالم من أجل الحفاظ على هذا المورد.

وأحدثت جائزة الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء في مارس 2000 بشكل مشترك من قبل المغرب والمجلس العالمي للماء لتخليد ذكرى جلالة المغفور له الحسن الثاني٬ واعترافا بأعماله الرامية إلى الحفاظ على الموارد المائية وخدمة التعاون الدولي في هذا المجال.ووقع اختيار لجنة تحكيم هذه الجائزة٬ التي تقدر قيمتها ب 100 ألف دولار أمريكي٬ في دورتها لسنة 2012 على مرصد الصحراء والساحل تتويجا لجهوده ومساهمته الهامة في مجال التعاون والتضامن بين البلدان الأعضاء فيه في مجالي تدبير وتنمية الموارد المائية.

ويضم مرصد الصحراء والساحل٬ وهو منظمة دولية تتخذ من تونس العاصمة مقرا لها٬ 22 بلدا إفريقيا وخمسة بلدان بشمال أوروبا٬ إلى جانب منظمات محلية إفريقية ومؤسسات أممية ومنظمات غير حكومية.

اترك تعليقاً