اخر المقالات: أطلس عالمي جديد حول استخدام التكنولوجيا المتقدمة لمراقبة نشاط الصيد || من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 ||

محمد بن زايد يطلق قمة عالمية حول المياه 2013

his highness

أبوظبي: عماد سعد:
أطلق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم “القمة العالمية للمياه” التي ستعقد دورتها الأولى العام المقبل في أبوظبي بالتزامن مع “القمة العالمية لطاقة المستقبل”.
وحضر سموه حفل إطلاق هذه القمة حيث أقيم بعدها مؤتمراً صحيفاً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه؛ والدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لـ “مصدر”، والدكتور جلين دايجر، رئيس “الجمعية العالمية للمياه”.
وقال معالي الدكتور راشد بن فهد، وزير البيئة والمياه: تواجه الكثير من دول العالم في الوقت الحاضر مشكلة حقيقية بشأن موارد المياه نتيجة الضغوط المتزايدة التي تتعرض لها تلك الموارد والمتمثلة في الزيادة السكانية والنمو الزراعي والاقتصادي وأنماط الاستهلاك غير المستدامة. وجاءت التغيرات المناخية لتضفي المزيد من الضغوط على تلك الموارد. وفي إطار حرص واهتمام قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة (حفظه الله)، يأتي إطلاق هذه المبادرة الاستراتيجية التي نتطلع أن تسهم في تعزيز أمن المياه”.
من جانبه قال الدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لـ “مصدر”: “إن إطلاق القمة العالمية للمياه من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم يأتي تأكيداً على الدور الهام الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الجهود الدولية وإطلاق المبادرات الطموحة الهادفة للتصدي لأهم التحديات التي تواجه العالم”.
وأوضح الدكتور سلطان أحمد الجابر أن إطلاق القمة العالمية للمياه يأتي في سياق خطة مدروسة ومنهجية علمية تعكس النظرة طويلة الأمد للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وشدد على العلاقة العضوية التي تربط بين المياه والطاقة إذ إن أكثر من 70% من تكاليف إنتاج ومعالجة المياه هي ناتجة عن كلفة الطاقة المطلوبة للضخ والتنقية والتخزين والنقل والتوزيع، فضلاً عن الطاقة المطلوبة للتحلية في المناطق التي تفتقر للماء العذب، مثل منطقتنا.
وشرح الدكتور سلطان أحمد الجابر المنهجية الاستراتيجية للقيادة الرشيدة موضحاً أنه قبل خمس سنوات تم تأسيس “مصدر” بهدف تعزيز أمن الطاقة وترسيخ المكانة المتقدمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذا القطاع، وذلك من خلال تطوير الطاقة المتجددة والمساهمة في خلق مزيج متنوع من مصادر الطاقة، ومن ثم تم إطلاق القمة العالمية لطاقة المستقبل لتأسيس منصة فاعلة تسهل تعاون المجتمع الدولي وتجمع القادة والمفكرين والخبراء وتعزز الجهود الهادفة للتصدي لتحديات أمن الطاقة.
وفي ضوء العلاقة الاستراتيجية بين أمن الطاقة والمياه ومع ريادة القمة العالمية لطاقة المستقبل، أوضح الرئيس التنفيذي لـ”مصدر” أن الوقت أصبح ملحاً لتأسيس منصة متخصصة بالمياه تتيح لصناع القرار  والجهات المختصة والخبراء، تبادل المعارف والخبرات وإعداد الخطط الاستراتيجية وتوحيد الجهود، من أجل تعزيز التطور في قطاع الإدارة المستدامة للمياه.
من جانبه أشاد الدكتور جلين دايجر، رئيس الجمعية العالمية للمياه بهذه المبادرة قائلاً: “أود أن أهنئ الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على اتخاذ هذه المبادرة الحيوية بشأن إحدى أهم القضايا العالمية، فمن خلال “مصدر” و”القمة العالمية لطاقة المستقبل” وغيرها من المبادرات في أبوظبي، أصبح العالم يتوقع أن تقوم دولة فتيةً مثل الإمارات العربية المتحدة باتخاذ خطوات متقدمة لتسهم في التصدي للتحديات التي تواجه العالم”.
وتعد الجمعية العالمية للمياه شبكةً عالميةً تضم كبار الخبراء والمختصين بالمياه حيث يعملون لتوفير المياه وخدمات تنقيتها بما يوفر ظروفاً معيشية صحية، ويدفع عجلة النمو الاقتصادي، ويسهم في حماية البيئة، فضلاً عن تحسين الظروف المعيشية لجميع سكان الأرض.
وأوضح الدكتور جلين مشاركة الجمعية قائلاً: “ستوفر القمة العالمية للمياه منتدى يتيح الفرصة لكبار المهنيين والمختصين بالمياه تبادل المعارف والخبرات مع نظرائهم في مختلف أنحاء العالم، وبالتالي، النهوض بقدرتنا على خدمة البشرية والحياة على كوكب الأرض بأقصى سرعة ممكنة.
وستقام الدورة الأولى من “القمة العالمية لطاقة المياه” بالتزامن مع الدورة السادسة من القمة العالمية لطاقة المستقبل العام القادم.

تعليق واحد لحد الان.

  1. يقول عبدالرؤوف عدوان - باحث بيئي:

    السلام عليكم، إنّها بادرة فذة من سمو الشيخ محمد بن زايد بخصوص القمة العالمية حول المياه لعام 2013. أود من السادة في موقع آفاق بيئية معرفة الموعد المحدد لهذه القمة ومكان انعقادها. هل يمكنكم إرسال ذلك إلى adwanar@gmail.com (عبدالرؤوف عدوان – باحث بيئي- دمشق/سوريا) مع خالص تحياتي وتقديري.

اترك تعليقاً