اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

عدد خاص من مجلة “البيئة والتنمية”


بيروت : تكنولوجيا متقدمة لتنظيف الهواء من الملوثات تقدمها مؤسسة سعودية إلى العالم. موضوع الغلاف في العدد الخاص من مجلة “البيئة

والتنمية” يضيء على هذه المادة الثورية التي تعد بمدن خالية من الضباب الدخاني. وفي العدد عرض لأهم نتائج مؤتمرات إقليمية ودولية عقدت خلال الشهر الفائت، من قمة “عين على الأرض” في أبوظبي إلى منتدى “الاقتصاد الأخضر مسار التنمية” في عجمان إلى مؤتمر منظمة العمل الدولية في كيوتو وصولاً إلى قمة تغير المناخ في دوربان.
وفي هذا العدد الخاص مقال عن “فقر الطاقة” بقلم سليمان الحربش، مدير عام صندوق الأوبك للتنمية الدولية. ويتضمن “كتاب الطبيعة” ثلاثة تحقيقات مصورة، عن قرطاجة الفينيقية التي سادت البحار وغلبت روما، ومحمية الوثبة في أبوظبي التي تعد مركزاً لتتبع طيور الفلامنغو، وغابة بيالوفيزا بين بولندا وبيلاروسيا التي تزخر بثروة حيوانية ونباتية هائلة. وتحفل صفحات العدد بمخزون من المقالات، منها: مدينة حلفا السودانية تعود من الغرق، أنهار اليمن تموت استنزافاً، المحميات الطبيعية في السعودية، سبخة المعمورة في تونس مخزون بيئي تهدده مياه الصرف الصحي، تاريخ الغاز المسيل للدموع، فندق الجليد، قصر بيئي لنعومي كامبل، زراعة عمودية لمدن المستقبل، أشجار بيئية، أسماك وأصداف تختفي مع تحمض المحيطات، زراعة الكيوي في سورية، النباتات الطبية صيدلية الطبيعة، فضلاً عن الأبواب الثابتة: رسائل، البيئة في شهر، عالم العلوم، سوق البيئة، المكتبة الخضراء، المفكرة البيئية، إضافة إلى ملحق عن نشاطات المنتدى العربي للبيئة والتنمية، وبوستر “الجريدة الخضراء” للتوعية البيئية الذي خصص هذه المرة لمصادر الطاقة المتجددة.
وفي افتتاحية العدد بعنوان “المياه: هل الكارثة محدقة؟”، تناول نجيب صعب مسألة الأمن المائي في المنطقة العربية، منبهاً إلى ما أظهره تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية من أن معدل حصة الفرد العربي من المياه سيهبط بحلول سنة 2015، وليس سنة 2025 كما كان الاعتقاد السائد، إلى ما دون 500 متر مكعب في السنة، وهو ما يعتبر ندرة حادة. وبعدما حدد بالأرقام تفاصيل المشكلة المائية، دعا إلى عدم الانخداع بالتبريرات الواهية لاستمرار أنماط الهدر والإسراف، “فالكارثة المائية محدقة إذا استمرت الدول العربية بإهمال المشكلة، أو في أحسن الحالات معالجتها بالحلول الموقتة والمسكنات”.

اترك تعليقاً