اخر المقالات: “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم ||

seafoof1jpg

في إطار تعزيز موقع المنتجات البحرية المغربية في الأسواق الأوروبية والعالمية، شارك المكتب الوطني للصيد، باعتباره مؤسسة عمومية مسؤولة عن تسويق المنتجات البحرية وتدبير موانئ الصيد، في معرض ”سيفود” الدولي ببروكسل، الذي انعقد في الفترة ما بين 23 و25 أبريل 2013.

يعتبر هدا الحدث المهني دو أهمية كبرى على المستوى الدولي، وهو مناسبة حقيقية للاحتفاء بصناعة الصيد، حيث يستضيف 1600 عارض من نحو 140 دولة، وهو فرصة لاكتشاف الاتجاهات الجديدة للسوق العالمية من طرف العارضين المغاربة، والإلمام بالابتكارات العالمية المقدمة في مجال تسويق وتحويل المنتجات البحرية.

رافق أعضاء المكتب الوطني للصيد خلال هده التظاهرة، كل من رئيس الفدرالية لغرف الصيد البحري وممثلي الغرف الأربعة للصيد البحري حيث قام ببعثة استكشافية قصد معرفة السوق الدولي، المصادقة على أهمية المنتجات البحرية المغربية وولوج أسواق جديدة. 

تلقت البعثة المغربية ترحيبا حارا من قبل أصحاب المعالي سفراء المغرب في بلجيكا ولوكسمبورج والاتحاد الأوروبي، وأجرى الوفد العديد من اللقاءات مع ممثلي ميناء ”بولون سور مير” وكذا وزارة الصيد في منطقة غاليسيا واليمن وتونس.

هذا وقد أقيمت العديد من الاتصالات بالنسبة لكل من الجانب المؤسساتي والمهني، الأمر الذي سيؤدي إلى تبادلات في المستقبل، أو إلى شراكات ضمن مراكز لمصالح مشتركة.

و تزامنا مع هذا الحدث، فقد جدد المكتب الوطني للصيد شراكته التعاونية مع نظيره الفرنسي” فرانس أكغيمر” بإجراء توقيع على خطة العمل 2013-2014 التي تهدف إلى تطوير وتبادل الخبرات فيما يتعلق بالمشاريع المتماشية مع خطة آليوتيس وهي تنظيم وتحديث القطاع فضلا عن تسويق المنتجات البحرية.

اترك تعليقاً