اخر المقالات: النخلة في عيون العالم” في دورتها الحادية عشرة 2020 || الاقـتصـاد الأصـفــر.. رؤية مستقبلية || العالَم الغني يجب أن يتحمل المسؤولية عن بصمته الكربونية || هل يكون الهيدروجين وقود المستقبل؟ || نبض والأمم المتحدة يوقعان اتفاقية شراكة || كيف نضرب تغير المناخ في الصميم || على مصدري الوقود الأحفوري إعادة التفكير في السياسة النقدية || الطاقة الشمسية تساعد المستشفيات اليمنية على إنقاذ الأرواح || “التفكير التصميمي” تفكير نظري تطلعي في خدمة الاستدامة || العواصف الرملية : تأثيرات بيئية وصحية || يجب ان تختار افريقيا الطاقة المتجددة على الفحم || إنقاذ أنهار العالم من الموت || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن الفائزين || الاقتصاد الدائري في قمة العشرين || منتدى دافوس: الالتزام بخفض انبعاثات غازات الكربون إلى الصفر || الفوز في سباق الطاقة الكهربائية || لماذا نحتاج إلى الأراضي الرطبة || انخفاض عدد أرصدة التونة التي تعاني من الصيد الجائر || خطورة تفشي الجراد الصحراوي || بوابة إلكترونية لرصد الغابات ||
نظمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالإمارات

EMAD

كرمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء أمس الثلاثاء 12 مارس 2013 بمركز الوزارة المجتمعي والثقافي في عجمان الفائزين في جوائز التنمية المجتمعية في الدورتين الثالثة والرابعة

لجائزتي التصوير الفوتوغرافي والموقع الالكتروني المتميز على التوالي إضافة لتكريم متطوعي برنامج الخدمة التطوعية (عطاء) وذلك بحضور سعادة حكم الهاشمي وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع

وعبدالله النعيمي مدير إدارة الاتصال الحكومي وأمينة خليل إبراهيم مدير إدارة التنمية المجتمعية ولفيف من قيادات الوزارة والفائزين بالجوائز ومنتسبي برنامج عطاء.

وفي مسابقة الموقع الالكتروني المتميز فئة فوق 18 سنة فاز كل من وليد عبدالرحمن يوسف وعبدالله عبدالرحمن يوسف بالمركز الأول عن موقع “إماراتي” في حين فاز موقع ” بيئة ابوظبي” بالمركز

الثاني.

ويأتي إطلاق جوائز الوزارة وتكريم الفائزين بها ترجمة للهدف الثاني من الخطة الإستراتيجية للوزارة (2011-2013) والمتمثل في المحافظة على الهوية الوطنية الإماراتية وتعزيز مقوماتها واكتشاف

المواهب والطاقات الإبداعية لدى الشباب ورعايتها وإيجاد بيئة تحفيزية للموهوبين وتشجيع روح التعاون والمنافسة الايجابية من أجل رفع مستوى الوعي الثقافي والمجتمعي والارتقاء بالممارسات

الإيجابية وإثراء التواصل الحضاري إضافة إلى تشجيع الشباب الإماراتي على الإبداع واحتواء الجهود والطاقات الشابة واستثمارها بما يعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعهم في دفع عملية التنمية الثقافية

والمجتمعية.

يذكر أن موقع “بيئة ابوظبي” كان قد فاز بالمركز الأول في فبراير الماضي بجائزة دبي للنقل المستدام عن فئة أفضل تغطية إعلامية على مستوى دولة الإمارات، كما يمثل “بيئة ابوظبي” قيمة إضافية في

مجال توطين المعرفة البيئية وبناء مجتمع مستدام، ساهم بامتياز في تعزيز الهوية الوطنية الإماراتية ضمن إطار المسؤولية المجتمعية لإدارة الموقع اتجاه المجتمع المحلي. حيث ركزت شروط المشاركة

في جائزة الموقع الالكتروني المتميز على أن تكون الموضوعات المدرجة في الموقع المرشح تخدم أهداف التنمية المجتمعية والثقافة التربوية بشكل عام، وأن يعزز المحتوى أهداف الهوية الوطنية

والتراث الإماراتي، وأن تكون اللغة العربية الفصيحة هي اللغة المعتمدة في الموقع وأن يكون محتوى الموقع سليماً من الناحية العلمية.

وقد عبر المهندس عماد سعد مدير موقع “بيئة ابوظبي” عن سعادته بهذا الفوز الذي يتمثل خطوة إضافية باتجاه تعزيز مسؤولية الموقع اتجاه الفئات المستهدفة في تجويد المحتوى الإعلامي وتوطين

المعرفة باللغة العربية لبناء مجتمع مستدام.

اترك تعليقاً