اخر المقالات: جزر لها طموح في مجال المناخ || حالة الطوارئ المناخية || وجود 41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية || المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ ||

Hanford nucler

 آفاق بيئية /الوكالات :  تسربت كميات كبيرة من المواد المشعة السائلة، من أحد الخزانات التي تحوي نفايات نووية، في مفاعل سياتل -“هانفورد”،المطل على إحدى ضفتي نهر كولومبيا، جنوب شرقي ولاية واشنطن.

وتأكد من  قبل مسؤولي الولاية أن  كمية التسربات تتراوح ما بين 150 و300 غالون سنوياً منذ سنة  2005.

وأفاد” جاي إنسلي” حاكم الولاية في تصريح صحفي: أن هذه مواد سامة للغاية، و”علينا أن نتبع سياسة صارمة لمنع حدوث أي تسرب للمواد المشعة إلى باطن الأرض، أو إلى المياه الجوفية”، في حين أن التسرب لا يشكل أية مخاطر فورية على الصحة العامة،  لكن ذلك لا يجب أن تكون ذريعة للقبول بحدوثه.

 واضاف المصدر نفسه ” أود أن أوضح أن هذا يشكل مصدر قلق كبير جداً لولاية واشنطن، على المدى البعيد، ولا يشكل أي قلق على المدى القريب” . ولازالت الحذر والترقب مستمرين من قبل المسؤولين حيال تداعيات التسرب الإشعاعي بمفاعل “هانفورد”.

 (AP Photo/Shannon Dininny, File)hanford nuclear

(AP Photo/Shannon Dininny, File)

 يشار إلى أن تم بناء الخزان، الذي ينتج عنه التسرب، في أربعينيات القرن الماضي، ويحوي نحو 447 ألف غالون من النفايات النووية السائلة، بحسب مكتب حاكم الولاية، ويضم موقع هانفورد 177 خزاناً، ويُعتقد أن التسرب بدأ منذ عام 2005. 

ويذكر أن مفاعل «باليسايدز» في غرب ميشيغن أقفل الأسبوع الماضي ، مرة جديدة، وذلك بعد سلسلة إقفالات سابقة بسبب تهديدات لمعايير السلامة في المفاعل.

اترك تعليقاً