اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

Hanford nucler

 آفاق بيئية /الوكالات :  تسربت كميات كبيرة من المواد المشعة السائلة، من أحد الخزانات التي تحوي نفايات نووية، في مفاعل سياتل -“هانفورد”،المطل على إحدى ضفتي نهر كولومبيا، جنوب شرقي ولاية واشنطن.

وتأكد من  قبل مسؤولي الولاية أن  كمية التسربات تتراوح ما بين 150 و300 غالون سنوياً منذ سنة  2005.

وأفاد” جاي إنسلي” حاكم الولاية في تصريح صحفي: أن هذه مواد سامة للغاية، و”علينا أن نتبع سياسة صارمة لمنع حدوث أي تسرب للمواد المشعة إلى باطن الأرض، أو إلى المياه الجوفية”، في حين أن التسرب لا يشكل أية مخاطر فورية على الصحة العامة،  لكن ذلك لا يجب أن تكون ذريعة للقبول بحدوثه.

 واضاف المصدر نفسه ” أود أن أوضح أن هذا يشكل مصدر قلق كبير جداً لولاية واشنطن، على المدى البعيد، ولا يشكل أي قلق على المدى القريب” . ولازالت الحذر والترقب مستمرين من قبل المسؤولين حيال تداعيات التسرب الإشعاعي بمفاعل “هانفورد”.

 (AP Photo/Shannon Dininny, File)hanford nuclear

(AP Photo/Shannon Dininny, File)

 يشار إلى أن تم بناء الخزان، الذي ينتج عنه التسرب، في أربعينيات القرن الماضي، ويحوي نحو 447 ألف غالون من النفايات النووية السائلة، بحسب مكتب حاكم الولاية، ويضم موقع هانفورد 177 خزاناً، ويُعتقد أن التسرب بدأ منذ عام 2005. 

ويذكر أن مفاعل «باليسايدز» في غرب ميشيغن أقفل الأسبوع الماضي ، مرة جديدة، وذلك بعد سلسلة إقفالات سابقة بسبب تهديدات لمعايير السلامة في المفاعل.

اترك تعليقاً