اخر المقالات: مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان || إكتشاف مدينة غارقة تحت الماء بمثلث “برمودا” || العرب يقفزون إلى قارب الفحم الغارق || عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل ||

Hanford nucler

 آفاق بيئية /الوكالات :  تسربت كميات كبيرة من المواد المشعة السائلة، من أحد الخزانات التي تحوي نفايات نووية، في مفاعل سياتل -“هانفورد”،المطل على إحدى ضفتي نهر كولومبيا، جنوب شرقي ولاية واشنطن.

وتأكد من  قبل مسؤولي الولاية أن  كمية التسربات تتراوح ما بين 150 و300 غالون سنوياً منذ سنة  2005.

وأفاد” جاي إنسلي” حاكم الولاية في تصريح صحفي: أن هذه مواد سامة للغاية، و”علينا أن نتبع سياسة صارمة لمنع حدوث أي تسرب للمواد المشعة إلى باطن الأرض، أو إلى المياه الجوفية”، في حين أن التسرب لا يشكل أية مخاطر فورية على الصحة العامة،  لكن ذلك لا يجب أن تكون ذريعة للقبول بحدوثه.

 واضاف المصدر نفسه ” أود أن أوضح أن هذا يشكل مصدر قلق كبير جداً لولاية واشنطن، على المدى البعيد، ولا يشكل أي قلق على المدى القريب” . ولازالت الحذر والترقب مستمرين من قبل المسؤولين حيال تداعيات التسرب الإشعاعي بمفاعل “هانفورد”.

 (AP Photo/Shannon Dininny, File)hanford nuclear

(AP Photo/Shannon Dininny, File)

 يشار إلى أن تم بناء الخزان، الذي ينتج عنه التسرب، في أربعينيات القرن الماضي، ويحوي نحو 447 ألف غالون من النفايات النووية السائلة، بحسب مكتب حاكم الولاية، ويضم موقع هانفورد 177 خزاناً، ويُعتقد أن التسرب بدأ منذ عام 2005. 

ويذكر أن مفاعل «باليسايدز» في غرب ميشيغن أقفل الأسبوع الماضي ، مرة جديدة، وذلك بعد سلسلة إقفالات سابقة بسبب تهديدات لمعايير السلامة في المفاعل.

اترك تعليقاً