اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

Hanford nucler

 آفاق بيئية /الوكالات :  تسربت كميات كبيرة من المواد المشعة السائلة، من أحد الخزانات التي تحوي نفايات نووية، في مفاعل سياتل -“هانفورد”،المطل على إحدى ضفتي نهر كولومبيا، جنوب شرقي ولاية واشنطن.

وتأكد من  قبل مسؤولي الولاية أن  كمية التسربات تتراوح ما بين 150 و300 غالون سنوياً منذ سنة  2005.

وأفاد” جاي إنسلي” حاكم الولاية في تصريح صحفي: أن هذه مواد سامة للغاية، و”علينا أن نتبع سياسة صارمة لمنع حدوث أي تسرب للمواد المشعة إلى باطن الأرض، أو إلى المياه الجوفية”، في حين أن التسرب لا يشكل أية مخاطر فورية على الصحة العامة،  لكن ذلك لا يجب أن تكون ذريعة للقبول بحدوثه.

 واضاف المصدر نفسه ” أود أن أوضح أن هذا يشكل مصدر قلق كبير جداً لولاية واشنطن، على المدى البعيد، ولا يشكل أي قلق على المدى القريب” . ولازالت الحذر والترقب مستمرين من قبل المسؤولين حيال تداعيات التسرب الإشعاعي بمفاعل “هانفورد”.

 (AP Photo/Shannon Dininny, File)hanford nuclear

(AP Photo/Shannon Dininny, File)

 يشار إلى أن تم بناء الخزان، الذي ينتج عنه التسرب، في أربعينيات القرن الماضي، ويحوي نحو 447 ألف غالون من النفايات النووية السائلة، بحسب مكتب حاكم الولاية، ويضم موقع هانفورد 177 خزاناً، ويُعتقد أن التسرب بدأ منذ عام 2005. 

ويذكر أن مفاعل «باليسايدز» في غرب ميشيغن أقفل الأسبوع الماضي ، مرة جديدة، وذلك بعد سلسلة إقفالات سابقة بسبب تهديدات لمعايير السلامة في المفاعل.

اترك تعليقاً