اخر المقالات: ما الذي بقي من النظام الغذائي المتوسطي؟ || رؤية جديدة للتعاون العالمي || ارتفاع أسعار الطاقة يشكل مخاطر تضخمية || تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. ||

آفاق بيئية : الرباط

شاهدت مدينة الرباط اليوم ، الجمع العام التأسيسي لتكتل ” الهيدروجين الأخضر” (Cluster GreenH2)، المخصص للبحث التطبيقي وتعزيز الإبداع والصناعة في مجال الطاقة الهيدروجينية، وذلك بحضور وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، والمدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، بدر ايكن، والمديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، أمينة بنخضرة، وممثلي قطاعات وزارية وعدد من الفاعلين الصناعيين في مجال الطاقات المتجددة.

ويهدف تكتل “كلوستر الهيدروجين الأخضر” الذي يأتي في إطار مواصلة تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى جعل المملكة رائدا في مجال تسريع الانتقال الطاقي، إلى بروز قطاع تنافسي للهيدروجين الأخضر بالمغرب والعمل على تموقع المملكة كقطب إقليمي رائد في مجال تصديره وتصدير مشتقاته.

كما يروم هذا التكتل توحيد المنظومة الوطنية للهيدروجين الأخضر حول أهداف مشتركة والمساهمة في تأسيس إطار تنظيمي محفز ومنصف لصالح تطوير القطاع.

وسيخصص “كلوستر الهيدروجين الأخضر” للابتكار والتثمين الصناعي للهيدروجين الأخضر ، لا سيما من خلال الاعتماد على البنيات التحتية لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، التي تم تطويرها بالشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات. كما سيعمل على تشجيع نقل الخبرات من خلال مشاريع تعاونية تجمع باحثين وفاعلين صناعيين مغاربة وأجانب.

وتتمثل مهمة هذا التكتل في تعزيز نقل التكنولوجيا وتعزيز الاندماج الصناعي داخل قطاع الهيدروجين الأخضر ، وتقوية قدرات الفاعلين المحليين في إنتاج واستغلال وتثمين جزيئة الهيدروجين، وتحفيز الابتكار التعاوني، علاوة على الترويج لقطاع الهيدروجين المغربي على المستويين الإقليمي والدولي.

وضمت لائحة الأعضاء المؤسسين لهذا التكتل على الخصوص، وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر و الرقمي، ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة، والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب. كما ضمت هذه اللائحة عددا من الجامعات المغربية العمومية والخاصة، وعددا من المؤسسات والمقاولات والفاعلين في المجال الطاقي من القطاعين العام والخاص.

وتم بهذه المناسبة تشكيل مكتب التكتل، حيث تم انتخاب السيد ايكن، مدير معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، رئيسا له.

اترك تعليقاً