اخر المقالات: ما الذي بقي من النظام الغذائي المتوسطي؟ || رؤية جديدة للتعاون العالمي || ارتفاع أسعار الطاقة يشكل مخاطر تضخمية || تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. ||

بدورتها الثالثة عشرة وسط حضور “افتراضي” هام

آفاق بيئية :أبوظبي

 تحت رعاية  الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، شهد معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ظهر يوم الثلاثاء 16 مارس 2021 الحفل الافتراضي لتكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الثالثة عشرة، بمشاركة الدكتور شو دونيو مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والسيدة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، وكافة أعضاء مجلس الأمناء، وحشد كبير من المختصين والمهتمين بزراعة النخيل والابتكار الزراعي.

 نفخر ونعتز بإنجازات الجائزة

وألقى  الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة كلمة خلال حفل التكريم الافتراضي،  أشار فيها إلى تقديره العظيم لمؤسس الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” وهو الذي يؤكد دائماً، على أهمية أن تكون دولة الإمارات، نموذجاً وقدوة، في الإسهام في كافة إنجازات التطور العلمي، وفي تحقيق التعاون والعمل المشترك، في كل ما يحقق النفع والمصلحة، لتحقيق هذه الرؤية الحكيمة، التي تمثل امتداداً طبيعياً، للقيم والمبادئ، التي أرساها مؤسس الدولة، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

كما توجه الشيخ نهيان في كلمته بوافر الشكر، وعظيم التقدير والاحترام، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعمه القوي لهذه الجائزة، وذلك في إطار رؤيته الشاملة ، وحرصه القوي، على أن تكون دولة الإمارات دائماً، في المقدمة والطليعة، في التعاون والعمل المشترك، مع الجميع – إن سموه يؤكد لنا دائماً، أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، هي أداةً مهمة، تسهم في تحقيق الالتقاء والتعاون بين البشر، والعمل النافع والمهم، من أجل تحقيق الخير، والرخاء، للفرد، وللمجتمع.

وشكر في الكلمة الافتتاحية خلال حفل التكريم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وتقديره الكبير لسموه، على اهتمامه البالغ بهذه الجائزة، وحرصه على توفير كل سُبل النجاح لها، وعلى أن تكون، دائماً وبالفعل، أداةً للتفاعل المثمر، بين المختصين والمهتمين بالابتكار الزراعي، بالإضافة إلى دعمه القوي، لمبادرات الجائزة، بتنظيم مهرجانات التمور العربية، في كل من جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية الإسلامية الموريتانية وغيرها… حيث لم يقتصر النجاح على تنظيم المهرجانات، بل تعداه إلى تأهيل مصانع التمور وإنشاء الثلاجات المبردة ووضع استراتيجيات لتطوير التمور في تلك البلدان، ونحن إذ نعتز غاية الاعتزاز، حيث كان لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الشرف والدور المرموق في ترجمة رؤية القيادة وفق أفضل الممارسات الدولية. بما يمثله ذلك، من أثر كبير في دعم التنمية المستدامة.

وأضاف أن احتفالنا اليوم، بتكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الثالثة عشرة، إنما هو تأكيد قوي، على التزامنا الكامل، في جائزة خليفة، على المضي قدماً، في الأخذ بالاستراتيجيات وخطط العمل، التي تهدف إلى تحقيق التنمية الزراعية الشاملة، ورعاية الشجرة المباركة – ننطلق في ذلك، من إدراك كامل، بأهمية هذا المسعى، في تحقيق الأمن الغذائي، وتأكيد التنمية المستدامة، وتعزيز التسامح والتعايش والمحبة والسلام، بين الناس، إن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، هي جائزة وطنية الانتماء، عربية الأداء، عالمية الإطار، وهي فرصة استثنائية لتحفيز الابتكار الزراعي، تسعى في كل أنشطتها وفعالياتها، إلى تحقيق الخير، والنماء، والاستقرار.

 إشادة دولية بجهود الإمارات

من جهته أشاد  الدكتور شو دونيو مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في كلمته خلال حفل التكريم الافتراضي بجهود دولة الامارات العربية المتحدة في دعم وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي على المستوى الدولي. لما تملكه دولة الإمارات من بنية تحتية ومؤسسات متطورة وخبرة دولية وإرادة قوية ساهمت في النهوض بقطاع نخيل التمر من خلال مهرجانات التمور على المستوى العربي.

 اوبريت “صواري منصور”

كما شهد  الشيخ نهيان مبارك وضيوفه الكرام من أصحاب المعالي الوزراء، عرض أوبريت “صواري منصور” تم التركيز فيها على جهود الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وكيف انطلقت سفينة الخير والعطاء من الإمارات الى الدول العربية الشقيقة، ثم شاءت سفن منصور أن تعود إلى أبوظبي لترد الجميل وتشكر سموه على ما حققته مهرجان التمور العربية في كل من جمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية الإسلامية الموريتانية والمملكة المغربية، حيث تمثل المهرجانات ركيزة أساسية من ركائز التنمية المستدامة والأمن الغذائي.

 الشخصيات المكرمة

وكرم الشيخ نهيان مبارك عدداً من الشخصيات الوطنية والدولية التي ساهمت في خدمة وتطوير القطاع الزراعي وزراعة النخيل وإنتاج التمور بالعالم، وهم:

1 – معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، الإمارات العربية المتحدة

2- معالي الأستاذ عبد الله أمين الشرفاء، مستشار صاحب السمو حاكم عجمان، الإمارات العربية المتحدة

3- الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، المملكة العربية السعودية

4 –  الدكتور مصطفى الأصرم، مدير عام سابق للمركز الوطني للبحث الزراعي، جمهورية تونس

5-  الأستاذ بيتر دي ويت، جمهورية ناميبيا

3 – الدكتور، سمير الشاكر خبير دولي في زراعة النخيل وإنتاج التمور، جمهورية العراق

 تكريم الفائزين بالجائزة الدولية

وكرم الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، افتراضياً الفائزين بالجائزة بدورتيها الثالثة عشرة 2021 والثانية عشرة 2020 وذلك على النحو التالي: عن فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة لعام 2021 فازت الدكتورة د. سارة سالون من دولة إسرائيل، كما فازت الدكتورة إكرام بليلو من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بالمملكة العربية السعودية عن عام 2020. وعن فئة المشاريع التنموية والإنتاجية الرائدة لعام 2021 فازت مؤسسة بوجبل لتحسين قطاع نخيل التمر من الجمهورية التونسية مناصفة مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة والأراضي القاحلة (ايكاردا)، كما فازت الجامعة الأمريكية في بيروت عن عام 2020، وعن فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي لعام 2021 فازت شركة طيبة للصناعات الهندسية من دولة الإمارات العربية المتحدة. مناصفة مع الدكتور عقيل هادي عبد الواحد من الجمهورية العراقية، كما فازت مؤسسة النخلي من الإمارات العربية المتحدة عن عام 2020، وعن فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي لعام 2021 فاز الأستاذ الدكتور عبد الله محمد حاج محمد من المملكة الإسبانية مناصفة مع الأستاذ الدكتور وليد عبد الغني كعكة من الجمهورية العربية السورية، كما فاز الأستاذ الدكتور كازو شينوزاكي من إمبراطورية اليابان مناصفة مع الدكتورة حسناء الحراق من المملكة المغربية عن عام 2020.

 تكريم الفائزين بالجائزة المحلية

بعد ذلك كرم معالي الشيخ نهيان مبارك الفائزين بجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بدورتها الثالثة 2020 التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع شركة الفوعة حيث جاء التكريم على النحو التالي: عن فئة المزرعة الكبيرة فاز بالمركز الأول: المزارع عبد الله علي راشد عبد الله الحمودي، وفاز بالمركز الثاني: المزارع محمد أحمد سيف المزروعي. وعن فئة المزرعة فوق المتوسطة فاز بالمركز الأول: المزارع سلطان أحمد غانم السويدي، وفاز بالمركز الثاني المزارع سعيد خليفة سيف محمد المزروعي وشركائه. وعن فئة المزرعة المتوسطة فازت بالمركز الأول: الشيخة عهود فيصل عبد الله احمد المعلا، وفي المركز الثاني فاز المزارع أحمد خليفة سيف محمد المزروعي وشركائه، أما فئة المزرعة الصغيرة فقد فازت بالمركز الثاني حمامة حسين خليفة قريوش القبيسي.

 توقيع 4 مذكرات تفاهم

كما شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، ومعالي الدكتور شو دونيو مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، التوقيع على أربع مذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون الإقليمي والدولي بين الجائزة والمؤسسات الوطنية والمنظمات الدولية بما يساهم في دعم وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى العربي والدولي.

حيث وقعت الأمانة العامة للجائزة ممثلة بالأمين العام الدكتور عبد الوهاب زايد بروتوكول تعاون مع مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) لتنظيم معرض ابوظبي الدولي للتمور 2021، وبروتوكول تعاون مع كل من وزارة الزراعة في المملكة الأردنية الهاشمية لتنفيذ النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للتمور الأردنية 2021، وبروتوكول تعاون مع وزارة الزراعة والموارد الطبيعية في جمهورية السودان لتنفيذ النسخة الرابعة من المهرجان الدولي للتمور السودانية 2021، وبروتوكول تعاون مع وزارة التنمية الريفية في الجمهورية الإسلامية الموريتانية لتنفيذ النسخة الأولى من المهرجان الدولي للتمور الموريتانية 2021. وقال الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة أن توقيع أربع مذكرات تفاهم خلال الحفل الافتراضي لتكريم الفائزين بالجائزة بدورتها الثالثة عشرة 2021 يأتي ليؤكد على المصداقية العالية التي حققتها الجائزة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

اترك تعليقاً