اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

يعتمدها  مشروع WES خلال اجتماع اللجنة التوجيهية

آفاق بيئية : أثينا

عقدت للجنة التوجيهية لمشروع WES اجتماعها الثاني عبر الإنترنت ،في 23 نوفمبر الجاري، للمصادقة على خطة العمل للأشهر الـ 12 القادمة. وركز الاجتماع على تقييم إنجازات المشروع لغاية الآن وتقديم عرض للأنشطة المخطط لها للفترة القادمة.

افتتح الاجتماع ستيفانو دوتو، رئيس قطاع الاتصال والمناخ والبيئة من السلطة المتعاقدة- المفوضية الأوروبية، المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع (DG NEAR) وسلط الضوء على الجهود المستمرة للاتحاد الأوروبي لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة.

وأكد رئيس فريق WES الدكتور مايكل سكولوس أن المشروع بذل في الأشهر القليلة الماضية الكثير من الجهود في تكييف الأنشطة مع واقع كوفيد-19 الجديد وأن التحرك معًا نحو متوسط أكثر استدامة أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى . كما تم عرض ومناقشة سير العمل في المشروع خلال العام الماضي والخطط للعام المقبل.

جمعت هذه اللجنة التوجيهية جهات اتصال المياه والبيئة في مشروع WES من البلدان الشريكة، والمفوضية الأوروبية، والشركاء المؤسسيين، وممثلي المشاريع الإيضاحية لـ WES بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإقليمية والاتحاد من أجل المتوسط (UfM) وخطة عمل البحر الأبيض المتوسط / الأمم المتحدة للبيئة. وترأس الاجتماع سيلفي فونتين، مدير المهام في المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع.

يهدف مشروع دعم المياه والبيئة الذي يموله الاتحاد الأوروبي في منطقة الجوار الجنوبي إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في البحر الأبيض المتوسط. كما يعالج المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. وتم إطلاق المشروع الذي ينفذ على مدى أربع سنوات في مايو 2019. وفي 23 نوفمبر 2020، أقرت اللجنة التوجيهية خطة عمل المشروع حتى أكتوبر 2021 .

يشار أن مشروع دعم المياه والبيئة في منطقة الجوار الجنوبي يهدف إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وسوف يعالج هذه المشروع المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. مشروع دعم المياه والبيئة هو مشروع إقليمي يركز على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

اترك تعليقاً