اخر المقالات: التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال || رواد فن التصوير الفوتوغرافي يتوجون في مسابقة النخلة في عيون العالم || منظومة بيئية رشيدة لسقي المساحات الخضراء || مكسب ثلاثي للمحيطات والمناخ ولنا ||

يعتمدها  مشروع WES خلال اجتماع اللجنة التوجيهية

آفاق بيئية : أثينا

عقدت للجنة التوجيهية لمشروع WES اجتماعها الثاني عبر الإنترنت ،في 23 نوفمبر الجاري، للمصادقة على خطة العمل للأشهر الـ 12 القادمة. وركز الاجتماع على تقييم إنجازات المشروع لغاية الآن وتقديم عرض للأنشطة المخطط لها للفترة القادمة.

افتتح الاجتماع ستيفانو دوتو، رئيس قطاع الاتصال والمناخ والبيئة من السلطة المتعاقدة- المفوضية الأوروبية، المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع (DG NEAR) وسلط الضوء على الجهود المستمرة للاتحاد الأوروبي لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة.

وأكد رئيس فريق WES الدكتور مايكل سكولوس أن المشروع بذل في الأشهر القليلة الماضية الكثير من الجهود في تكييف الأنشطة مع واقع كوفيد-19 الجديد وأن التحرك معًا نحو متوسط أكثر استدامة أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى . كما تم عرض ومناقشة سير العمل في المشروع خلال العام الماضي والخطط للعام المقبل.

جمعت هذه اللجنة التوجيهية جهات اتصال المياه والبيئة في مشروع WES من البلدان الشريكة، والمفوضية الأوروبية، والشركاء المؤسسيين، وممثلي المشاريع الإيضاحية لـ WES بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإقليمية والاتحاد من أجل المتوسط (UfM) وخطة عمل البحر الأبيض المتوسط / الأمم المتحدة للبيئة. وترأس الاجتماع سيلفي فونتين، مدير المهام في المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع.

يهدف مشروع دعم المياه والبيئة الذي يموله الاتحاد الأوروبي في منطقة الجوار الجنوبي إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في البحر الأبيض المتوسط. كما يعالج المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. وتم إطلاق المشروع الذي ينفذ على مدى أربع سنوات في مايو 2019. وفي 23 نوفمبر 2020، أقرت اللجنة التوجيهية خطة عمل المشروع حتى أكتوبر 2021 .

يشار أن مشروع دعم المياه والبيئة في منطقة الجوار الجنوبي يهدف إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وسوف يعالج هذه المشروع المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. مشروع دعم المياه والبيئة هو مشروع إقليمي يركز على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

اترك تعليقاً