اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

 التربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

تحرير راغدة حداد 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

وصدر عن المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) تزامناً مع مؤتمره السنوي الثاني عشر حول التربية البيئية “الدليل البيئي للمدارس العربية: التربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” من تحرير راغدة حداد  .

ويعتبر هذا الدليل مرجعا موثوقا باللغة العربية، تبنى على أساسه مناهج تعليمية بيئية لجميع المراحل الدراسية،  يأتي تلبية لدواعي وحاجة المدارس العربية.

ويتضمن مجموعة من الانشطة ميدانية هادفة، وتقام على أساسه نوادٍ مدرسية تهتم بنشر الوعي والعمل البيئي لدى التلاميذ والطلاب، وصولاً الى أهاليهم ومجتمعاتهم، خصوصاً بمحتواه من مواد مفيدة للأساتذة والطلاب وبرامج التوعية حول “أهداف التنمية المستدامة”.

و صدر الدليل البيئي للمدارس العربية: التربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” في طبعة ورقية، وسيكون متوافراً قريباً في نسخة إلكترونية على موقعي “أفد” ومجلة “البيئة والتنمية”.

ويذكر أن مجلة “البيئة والتنمية” أصدرت سنة 1999 “دليل النشاطات للنوادي البيئية المدرسية” الذي أصبح مرجعاً للمدارس، وأنتجت منه طبعات خاصة لبلدان عربية مختلفة، منها الإمارات وسورية والجزائر.

وطورت مجلة «البيئة والتنمية» والمنتدى العربي للبيئة والتنمية برنامجاً متكاملاً للتربية والنشاطات البيئية، سنة 2012 ، في كتاب بعنوان «البيئة في المدرسة» وعلى الإنترنت عبر الموقع afed-ecoschool.org. وأقيمت على أساسه دورات تدريبية في التربية البيئية لآلاف الأساتذة في عدة بلدان عربية. وتم استخدامه في مناهج تعليمية بيئية لجميع المراحل الدراسية.

ويأتي “الدليل البيئي للمدارس العربية” كقيمة مضافة لخبرات سابقة. ويرتكز على معلومات حديثة موثَّقة وتقارير خبراء بارزين ومنظمات عربية ودولية معنية بالبيئة، بما في ذلك تقرير “توقعات البيئة العالمية” السادس (GEO-6) الصادر عام 2019، وأحدث الأرقام والبيانات التي تضمنتها التقارير السنوية للمنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) حول وضع البيئة العربية. وقام بجمع مواد الدليل وتبويبها وصياغتها ومراجعتها وتحريرها فريق من الاختصاصيين.

و يعد هذا الدليل منطلقا ثابتا نحو معرفة بيئية متنورة ونحو عمل بيئي مدرسي ومجتمعي. يمكن للمنظمات والمؤسسات المعنية اعتماده في الدورات التدريبية على التعليم البيئي، كما يمكن لوزارات التربية والبيئة في الدول العربية تعميمه على المدارس والبناء عليه لتطوير المحتوى البيئي في المناهج التربوية.   

يبدأ الدليل بعرض تمهيدي لمبادئ التربية البيئية وأهدافها وأساليبها، مع برنامج لدورة تدريبية نموذجية لمعلمي المدارس، وإرشادات لجعل المدرسة صديقة للبيئة. ويقدم الى المدارس الراغبة في إنشاء نادٍ بيئي شرحاً لمراحل التأسيس وقواعد الانتساب والانتخاب والاجتماعات والنشاطات والدعم المعنوي والمادي للنادي، إضافة إلى روزنامة بالمناسبات البيئية السنوية للاحتفال بها في مواعيدها وتنفيذ نشاطات وحملات توعية تتعلق بمواضيعها.

يشتمل الدليل على ثلاثة عشر فصلاً تتناول القضايا البيئية الرئيسية. يبدأ كل فصل بمقدمة قصيرة توجز القضية التي يتناولها. أما المضمون فتم تبويبه في أربعة أقسام: (1) معلومات عامة وحقائق وأرقام عن المشكلة البيئية المطروحة، (2) سلوكيات شخصية مسؤولة في الحياة اليومية للمساهمة في حل هذه المشكلة، (3) اختبار للمعلومات، (4) نشاطات تطبيقية يمكن القيام بها في المدرسة. وتتخلل هذه الأقسام نشاطات نموذجية قام بها طلاب المدارس فعلاً في بلدان عربية مختلفة، تم اختيارها من مجموعة نشاطات أنجزت خلال السنوات العشر الماضية، ويمكن اقتباسها وتكرارها في مدارس أخرى. كما تم إدراج مواقع مفيدة على الإنترنت يمكن الرجوع اليها لمعلومات إضافية عن الموضوع. وفي نهاية كل فصل “بوستر” يتضمن معلومات أساسية وصوراً عن القضية البيئية المطروحة وممارسات شخصية صديقة للبيئة. ويمكن تنزيل البوستر عن موقع الدليل الإلكتروني وطبعه حتى قياس 80 سنتم × 200 سنتم ووضعه على قاعدة للعرض Roll Up أو تعليقه على الحائط.

وتنضاف للفصول  ملاحق تحوي مواد مفيدة للأساتذة والطلاب وأعضاء النوادي البيئية من قبيل الملحق حول نصوص بيئية نموذجية يمكن استخدامها للمعلومات والقراءة وفي الامتحانات.وملحق آخر معنون باختبارات في المعلومات والممارسات البيئية. وملحق ثالث يهم نصوص لامتحانات الشهادة الثانوية العامة وامتحانات جامعية مأخوذة من مجلة «البيئة والتنمية».

ويتضمن الدليل في كل فصل معلومات عامة ونشاطات مدرسية نموذجية و نشاطات تطبيقية وحقائق وأرقام ثم ممارسات مسؤولة وكذا ” اختبر معلوماتك” ومواقع مفيدة على الإنترنت و لوحة معلومات (بوستر) …

اترك تعليقاً