اخر المقالات: سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية ||

آفاق بيئية: محمد التفراوتي

ينظم معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة مؤتمراً دولياً حول موضوع ” تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة “.

 سيعقد المؤتمر في أكادير (المغرب) بدعم من البنك الإسلامي للتنمية في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر 2018. ويهدف هذا الملتقى العالمي إلى جمع لفيف من العلماء والممارسين من قطاع المياه لتبادل الخبرات والتجارب وزيادة الوعي بأحدث المعارف والابتكارات في المناطق الأكثر تضرراً من ندرة المياه. 

وستركز اشغال المؤتمر على استراتيجيات الاوروبية ودول الجنوب المتوسطية فيما يتعلق بإدارة الموارد المائية.  وينشد المؤتمر التركيزعلى تطوير الابتكارات الحديثة في مجال إعادة تدوير مياه الصرف الصحي، و استخدام المياه المالحة، و تحلية مياه البحر ، و ترشيد استخدام المياه في الزراعة.  وسوف يناقش المشاركون أيضًا الحلول التي يتم تكييفها مع الظروف المحلية وتعد من ضمن منظور التنمية المستدامة.

يشار أن الملتقى سيشهد مشاركة حوالي 300 مؤتمر.  ويتطلع المتحدثون الضيوف والعديد من الخبراء إنشاء مجموعة عمل تمكن من جميع المعنيين بقطاع المياه من تبادل المعرفة والوصول إلى توافق في الآراء واقتراح وجهات نظر جديدة وتقديم وجهات نظر جديدة حول الاحتياجات الناشئة لمختلف المعنيين بقطاع المياه.

ويذكر أن العديد من الخبراء يمثلون 34 دولة سيشاركون في المؤتمر .من دول الاتحاد الأوروبي (إيطاليا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والبرتغال والدنمارك وألمانيا وهولندا وسويسرا واليونان) ودول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تركيا والمغرب والجزائر وتونس) مصر، لبنان، الأردن، البحرين، عمان، الإمارات العربية المتحدة ، الكويت ، المملكة العربية السعودية) ، والدول الافريقية (السنغال ، ساحل العاج ، مالي ، السودان ، النيجر ، تشاد ، بوركينا فاسو ، الكاميرون) وغيرها. (باكستان ، الولايات المتحدة وكندا) مع فئات مختلفة: (المؤسسات البحثية ، صناع السياسات ، المستخدمين ، المنظمات الدولية أو الحكومية الدولية ، المنظمات غير الحكومية) .

ويتوقع مشاركة نشطة من جميع الإدارات في المجال الزراعي  والمياه والبيئة ، ومجلس الجهة  ومختلف الهيئات والمؤسسات والمشغلين في قطاع المياه من موزعي المياه الخاصين وشبه الخاصين ، (RAMSA ، ONEE) ، والمؤسسات الدولية (إيكاردا ، IDB ، ICBA ، AWC ، CIHEAM ، GIZ ، ..)

اترك تعليقاً