اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار الاستراتيجية الوطنية في مجال طاقة المتجددة والنجاعة الطاقية التي أطلقها العاهل المغربي جلالة الملك محمد السادس، ومن أجل مواكبة الفاعلين الاقتصاديين والصناعيين للتماشي مع متطلبات القانون 47.09 المتعلق بالنجاعة الطاقية ، ارتأت كلية العلم والتقنيات بالسطات بوجوب إحداث ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق الطاقي (MAE). وينشد هذا السلك التعليمي تمكين القطاع الصناعي والاقتصادي من موارد بشرية مؤهلة في مجال التدبير والتدقيق الطاقي. .وتلقى طلبة الفوج الأول لشعبة الماستر تكوينا في مجال المصادقة بشراكة مع مكتب مراقبة الجودة العالميةSGS   قصد إعداد مدققين مؤهليين في شهادة الجودة إيزو IRCA ISO 50001 . 

وعليه ستنظم كلية العلوم والتقنيات بالسطات حفل تسليم الشواهد يوم  11 فبراير 2017 ، كما سيشهد الملتقى إلقاء عروض علمية في المجال الطاقي من قبيل الاستراتيجية الوطنية في مجال النجاعة الطاقية  في أفق 2030  و دور المدققين في مواكبة المؤسسات على مستوى  مطاابقة  المتطلبات القانونية  في مجال بالنجاعة الطاقية .

 يشار أن إنجاز 42 بالمائة من القدرة الإنتاجية للكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة في أفق 2020 ،يعد من أبرز الأولويات الرئيسية للاستراتيجية الطاقية الوطنية  ، وذلك من خلال إنجاز ما يعادل 1,7 مليون متر مربع من الألواح الشمسية الحرارية في أفق 2020. وتنشد الإستراتيجية الوطنية الطاقية، كذلك ، إنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الريحية بقوة 2000 ميغاوات بواسطة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بحلول عام 2020. كما تم  إنشاء إطار تشريعي منظم والمتمثل في القانون رقم 13/09 بشأن الطاقات المتجددة والقانون رقم 47/09 المتعلق بتطوير النجاعة الطاقية والقانون رقم 16/09 الخاص بإنشاء الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بصفتها مؤسسة عمومية.

 

اترك تعليقاً