اخر المقالات: رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز ||

 solaire maroc

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت، اليوم السبت بالديوان الملكي بالدار البيضاء، جلسة عمل خصصت لقطاع الطاقة، بحضور عدد من المسؤولين الكبار عن هذا القطاع. بتعليمات سامية من العاهل المغربي الملك محمد السادس.
وذكر بلاغ في الموضوع أن جلالة الملك سبق أن اطلع، في وقت سابق، على التقرير المتعلق برؤية شمولية ومندمجة لحكامة قطاع الطاقة الوطني، والذي سلم لجلالته عقب جلسة العمل التي عقدت يوم 13 أكتوبر المنصرم بالقصر الملكي بمدينة طنجة، والتي خصصت لتتبع البرنامج الوطني لتنمية الطاقات المتجددة.
و أصدر الملك محمد السادس تعليماته  لمختلف الفاعلين المعنيين حتى تتولى الوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازين)، من الآن فصاعدا، قيادة قطاع الطاقات المتجددة وخصوصا الشمسية والريحية والكهرومائية.
وذكر البلاغ  أن مسار تناسق السياسة الطاقية للمملكة سيمكن من تعزيز الطموح الوطني في مجال تنمية الطاقات المتجددة، انسجاما مع هدف الرفع من مساهمة المصادر المتجددة في الباقة الكهربائية الوطنية من 42 بالمائة سنة 2020 إلى 52 بالمائة سنة 2030. كما أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة المغربية للطاقة الشمسية   مدعوان للعمل، بشكل منسجم، من أجل تأكيد الريادة القارية والعالمية للمغرب في مجال الانتقال الطاقي. من خلال العمل بالروابط التنظيمية القوية والقيادة الاستراتيجية الموحدة.
ويروم هذا التعاون توفير وسائل مؤسساتية واقتصادية معززة للفاعلين الوطنيين حتى يمكن تحقيق الأهداف المحددة، ويكون الانسجام المنتظر في مستوى الرؤية الاستراتيجية المعلنة.
يشار أن جلسة العمل حضرها رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، ومستشارا صاحب الجلالة السيدان فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، ووزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد عبد القادر عمارة، ومدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب السيد علي الفاسي الفهري، ومديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن السيدة أمينة بنخضرا، ورئيس المجلس الإداري للوكالة المغربية للطاقة الشمسية السيد مصطفى باكوري.

 

اترك تعليقاً