اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

المكتب التنفيذي الجديد للمرصد

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

جدد المجلس الإداري لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة الثقة في ربيع الخمليشي، لقيادة المرصد لولاية ثانية، كما تم انتخاب مكتب تنفيذي يتشكل من فضلا عن الرئيس كل من عبد العزيز الجناتي، وعبد السلام الشعباوي، ومحمد بوزيدان، وليلى هلال ، وياسمين العلوي، ومحمد أولحاج، وعدنان المعز، وأحمد الطلحي، وسعيد شكري، وعبد المجيد دبون.

وأفاد ربيع الخمليشي أن المرصد أصبح قوة اقتراحية يعتد بها في قرارات كل المجالس المنتخبة ولدى عدد من الهيئات والمؤسسات التي تجمعها بالمرصد اتفاقية شراكة وتعاون.وبات أداة فعالة وحاسمة في تغيير الأوضاع المتردية في المجال البيئي بالمنطقة.

يشار أن المرصد، ومنذ تأسيسه في سنة 2012، اشتغل على مجموعة من الملفات والقضايا التي تهم البيئة بالمدينة والمنطقة، من قبيل محمية السلوقية، و أرض نادي كرة المضرب، و ملعب الفروسية وقصبة غيلان ومغارة هرقل وغيرها…

 

اترك تعليقاً