اخر المقالات: قياس ما يهم تقدم الانسان ورفاهيته || المغرب والأمم المتحدة يخلدان اليوم العالمي الأول لشجرة أركان || غني،طر،حلق مثل الطيور ! || المناخ ونقطة التحول التي نريدها || تغير المناخ ومدينة التكنولوجيا الفاضلة || بناء اقتصاد صديق للطبيعة || ضرائب المستهلكين الخضراء || تمكين النظم الغذائية المستدامة || تغير المناخ وجغرافيته السياسية || التكيف مع التغير المناخي والقدرة على الصمود || قليص إزالة غابات منطقة الأمازون إلى معدل صفر بحلول عام 2030 || مخرجات مجلس الأمن حول الصحراء انتصار للدبلوماسية المغربية || مكافحة النفايات البحرية في المغرب || الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية ||

l’Aquaculture au Maroc

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

انطلق مشروع توأمة مؤسساتية بين المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي على هامش أشغال معرض آليوتيس المنعقد باكادير، يهدف إلى تعزيز تربية الأحياء المائية في المغرب برئاسة كل من كل من السيدين عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري و كارمينو فيلا، المفوض المكلف بشؤون البيئة والصيد والشؤون البحرية .و تمتد التوامة إلى 6 أشهر، في إطار برنامج “إنجاح الوضع المتقدم”” الذي يموله الاتحاد الأوروبي وتسيره وزارة الاقتصاد والمالية. وستستفيد هذه التوأمة من تمويل يصل إلى 250 ألف أورو فازت بها فرنسا مع خدمات متنوعة موزعة على الوزارات المكلفة بالفلاحة والتنمية المستدامة، ومسيرة من طرف مديرية الصيد البحري والتربية السمكية التابعة لكتابة الدولة المكلفة بالنقل والبحر والصيد البحري.

وستمكن هذه التوأمة من التحكم بتقنيات الإنتاج السمكي من خلال الاعتماد على الخبرة والأساليب المبتكرة للاتحاد الأوروبي في هذا المجال.وستعمل على تعزيز المعرفة في ما يتعلق بالهندسة المائية الضرورية من أجل التحكم في وضع المشاريع المائية،ومواكبة تنمية نماذج الترتيب المالي للمشاريع المائية المناسبة للوضع المغربي،و تحسين دور “شباك مربي الأحياء البحرية” الذي تقوم به الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية،ثم دعم تتبع وضع علامات المنتجات البحرية، وإدراج مبدأ التنمية المستدامة في إستراتجية تنمية تربية الأحياء البحرية.

اترك تعليقاً