اخر المقالات: تدبیر ندرة المياه بجهة سوس ماسة : وضع مقلق || التزام عالمي من أجل الطبيعة || الحفاظ على البيئة يحمي صحة البشر || رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون ||

VERT33

آفاق بيئية : بيروت – الرباط

 تنطلق ً في مدينة الدار البيضاء بالمغرب مكتب المساندة الخضراء بمبادرة من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) حول “تعزيز القدرات الوطنية على تطوير القطاعات الإنتاجية الخضراء”،  يوم غد الأربعاء، 28 كانون الثاني/  يناير 2015،  في مقر الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وتأتي مبادرة الإسكوا، التي تقع ضمن إطار إقليمي أوسع، متناغمةً في أهدافها ومآربها مع ما توصل إليه مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ، وهو ما يعرف بريو+20 الذي عُقد في العام 2012، حين جددت دول العالم، ومن ضمنها الدول العربية، التزامها بالعمل على تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وبما يكفل حقوق الأجيال الحالية والقادمة.

وتتعاون الإسكوا في تنفيذ مبادرتها في المملكة المغربية مع المركز المغربي للإنتاج النظيف. وتنفّذ هذه المبادرة أيضاً في كلّ من مصر ولبنان والأردن وتونس وعُمان.

تجدر الإشارة إلى أن المملكة المغربية انضمت إلى عضوية الإسكوا في شهر أيلول/سبتمبر 2012 أسوةً بتونس وليبيا ليصبح عدد أعضاء اللجنة 17 بالإضافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية السودان،
  وجمهورية العراق، وسلطنة عُمان، وفلسطين، ودولة قطر، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، وجمهورية مصر

 العربية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية اليمنية.

 

  

اترك تعليقاً