اخر المقالات: مكافحة إزالة الغابات على الأرض || المدن وفجوة البيانات المناخية || القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية || إطلاق السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية لعام 2022 ||

cop18-1

اسطنبول: آفاق بيئية  

أسدل الستار عن أشغال الاجتماع العادي الثامن عشر  للأطراف المتعاقدة في اتفاقية حماية البيئة البحرية والمنطقة الساحلية للبحر المتوسط وبروتوكولاتها، الذي يعقد كل عامين.

ناقش ممثّلون عن 21  بلدا في منطقة البحر الأبيض المتوسط والاتحاد الأوروبي،  خلال  أربع أيام ، حالة البيئة الساحلية البحرية المشتركة، من اجل اتخاذ القرارات والسياسات الملائمة لضمان بيئة  صحية ومنتجة في المتوسط. 

وشددت  اليزابيث ماروما ريما نائب المدير والقائمة بأعمال قسم تنفيذ السياسة البيئية في برنامج الامم المتحدة للبيئة ، على الضغوط التي تواجه منطقة البحر الأبيض المتوسط بسبب التنمية غير المستدامة، والسياحة، وأنماط الحياة.

وأضافت قائلة: “بالنظر الى اتجاه تزايد السكان على المدى البعيد في المنطقة في السنوات الثلاثين المقبلة، من الواضح أن الكثير من التحديات تنتظرنا“.

وناقش المشاركون  استراتيجيات فعّالة تنفذ على المستويات الإقليمية والوطنية، والمحلية تعالج الضغوط التي تتعرّض لها بيئة البحر المتوسط  من قبل سكان المدن الساحلية.

cop18-15تضمّن اليوم الأول توقيع مذكرتي تفاهم؛ فمن جهة، وقّعت خطة عمل البحر المتوسط / أمانة سر اتفاقية برشلونة اتفاقية تعاون مع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة  حول القضايا المتعلقة بالحفاظ على النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية والاستخدام المستدام للموارد البحرية الحية في منطقة البحر الأبيض المتوسط بطريقة أكثر كفاءة. من ناحية أخرى، وقّعت اتفاق تعاون آخر مع الاتحاد من أجل المتوسط  لتعزيز الوقاية من التلوث، ومراقبة المياه الساحلية والبحرية في البحر المتوسط ، وحماية التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية وتعزيز الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

اترك تعليقاً