اخر المقالات: تنافس على حماية البيئة أم للسيطرة على الموارد؟ || جسر رقمي للوصول للدعم الاجتماعي || المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || دَقّت ساعة الحساب المناخي || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة ||

???????????????????????????????

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت لجنة البيئة بجهة سوس ماسة درعة  مؤخرا لقاءا تحضيريا للدورة العادية المقبلة للجهة، تناولت مختلف النقط والقضايا المتعلقة بالمشهد البيئي بالمنطقة وتناول رئيس اللجنة السيد عمور عبد الرحمان آداء اللجنة ومساعيها الحثيثة في متابعة وتقييم مختلف المشاريع البيئية المبرمجة والمنجزة بالجهة و تضمن اللقاء عرض مشروع دراسة ملحق اتفاقية إنشاء المرصد الجهوي للبيئة بجهة سوس ماسة درعة المبرمة بين الولاية والجهة وقطاع البيئة  ضمن جدول أعمله .حيث سبق التوقيع على اتفاقية إنشاء المرصد من قبل الاطراف المعنية و التزم جميع المتعاقدين ببنود هذه الاتفاقية إذ تم توفير مقر المرصد من طرف ولاية جهة سوس ماسة درعة كما تم اقتناء مختبر لقياس جودة الهواء من قبل الجهة  مع  تجهيز المرصد بمعدات مكتبية ومعلوماتية هذا فضلا عن إنجاز دراسة للتقييم المندمج للبيئة من طرف قطاع البيئة .واستنادا على الاتفاقية الأم ، تم تحضير مشروع ملحق وإيحاله على جميع الاطراف بغية إيجاد صيغة مناسبة لدعم المرصد ليقوم بالمهام الجسيمة الموكولة إليه في أحسن الظروف .

ويشار أن الاتفاقية تروم ،عبر إنشاء  المرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة لجهة سوس ماسة درعة، تتبع حالة البيئة عن طريق تشخيص المشاكل وتقييم الجهود المبذولة وذلك من اجل إخبار متخذي القرار والفاعلين الاقتصاديين وعامة الناس بالجوانب المؤثرة في تطورها و تمكينهم من تحديد الإمكانيات اللازمة للمحافظة عليها وكذا تحديد التوجهات الإستراتيجية قصد إعداد برنامج عمل جهوي على المدى القريب والمتوسط في مجال البيئة والتنمية المستدامة ثم تقييم تأثيرات الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية على البيئة بالجهة من أجل اتخاذ القرارات المناسبة للوقاية منها.region-souss

هذا مع تتبع وتقييم البرامج والمخططات البيئية : البرنامج الوطني للتطهير السائل، البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، البرنامج الوطني للمدارس القروية، الخ…ثم جمع المعلومات والمعطيات التي تتعلق بالبيئة والتنمية المستدامة ذات الأولوية في اطار شبكة لتبادل المعلومات البيئية الجهوية ومعالجة وتحليل هده المعطيات داخل نظام جهوي للمعلومات البيئية في إطار مقاربة التنمية المستدامة وإعداد ومتابعة مؤشرات البيئة والتنمية المستدامة ذات الأولوية بالجهة ثم إنجاز دراسات وبحوث ميدانية في مجالات ذات الخصاص فضلا عن المساهمة في إغناء النظام الوطني للمعلومات البيئية بتنسيق مع المرصد الوطني للبيئة .

ومن جهتها استعرضت خديجة السامي رئيسة مصلحة قطاع البيئة بأكادير  وضعية تقدم أداء برنامج إدارة النفايات الصلبة (PNDM)  بالجهة والذي اشرف على إنجازه كل من  وزارة الداخلية (MI) ووزارة البيئة. و يروم  البرنامج  ضمان جمع وتنظيف النفايات المنزلية بنسبة 85٪ في أفق  2016 و 90٪ في عام 2020  كما ينشد إجراء  مطارح مراقبة للنفايات المنزلية والمماثلة لفائدة جميع المراكز الحضرية بنسبة 100٪ في أفق  سنة 2015  .مع إعادة تأهيل أو إغلاق جميع مطارح القمامة الموجودة بنسبة 100٪ في سنة  2020. وكذا تحديث قطاع النفايات عن طريق الكفاءة المهنية للقطاع  ثم تطوير القطاع من “الفرز ، إعادة تدوير ،التثمين”  .  فضلا عن  أنشطة الفرز التجريبية، لبلوغ نسبة 20٪ من إعادة التدوير بحلول عام 2020.

وتناول الحاضرون باقي محاور جدوا اللأعمال الي هم كل من تقييم مشروع ACC-GIZ وتقدم الأعمال التحضيرية للمعرض الدولي للمياه ومناقشة دعم عمالة تزنيت لتشجيع الطاقة المتجددة في الزراعة والري

اترك تعليقاً