اخر المقالات: المناخ ونقطة التحول التي نريدها || تغير المناخ ومدينة التكنولوجيا الفاضلة || بناء اقتصاد صديق للطبيعة || ضرائب المستهلكين الخضراء || تمكين النظم الغذائية المستدامة || تغير المناخ وجغرافيته السياسية || التكيف مع التغير المناخي والقدرة على الصمود || قليص إزالة غابات منطقة الأمازون إلى معدل صفر بحلول عام 2030 || مخرجات مجلس الأمن حول الصحراء انتصار للدبلوماسية المغربية || مكافحة النفايات البحرية في المغرب || الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي ||
نظمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالإمارات

EMAD

كرمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء أمس الثلاثاء 12 مارس 2013 بمركز الوزارة المجتمعي والثقافي في عجمان الفائزين في جوائز التنمية المجتمعية في الدورتين الثالثة والرابعة

لجائزتي التصوير الفوتوغرافي والموقع الالكتروني المتميز على التوالي إضافة لتكريم متطوعي برنامج الخدمة التطوعية (عطاء) وذلك بحضور سعادة حكم الهاشمي وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع

وعبدالله النعيمي مدير إدارة الاتصال الحكومي وأمينة خليل إبراهيم مدير إدارة التنمية المجتمعية ولفيف من قيادات الوزارة والفائزين بالجوائز ومنتسبي برنامج عطاء.

وفي مسابقة الموقع الالكتروني المتميز فئة فوق 18 سنة فاز كل من وليد عبدالرحمن يوسف وعبدالله عبدالرحمن يوسف بالمركز الأول عن موقع “إماراتي” في حين فاز موقع ” بيئة ابوظبي” بالمركز

الثاني.

ويأتي إطلاق جوائز الوزارة وتكريم الفائزين بها ترجمة للهدف الثاني من الخطة الإستراتيجية للوزارة (2011-2013) والمتمثل في المحافظة على الهوية الوطنية الإماراتية وتعزيز مقوماتها واكتشاف

المواهب والطاقات الإبداعية لدى الشباب ورعايتها وإيجاد بيئة تحفيزية للموهوبين وتشجيع روح التعاون والمنافسة الايجابية من أجل رفع مستوى الوعي الثقافي والمجتمعي والارتقاء بالممارسات

الإيجابية وإثراء التواصل الحضاري إضافة إلى تشجيع الشباب الإماراتي على الإبداع واحتواء الجهود والطاقات الشابة واستثمارها بما يعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعهم في دفع عملية التنمية الثقافية

والمجتمعية.

يذكر أن موقع “بيئة ابوظبي” كان قد فاز بالمركز الأول في فبراير الماضي بجائزة دبي للنقل المستدام عن فئة أفضل تغطية إعلامية على مستوى دولة الإمارات، كما يمثل “بيئة ابوظبي” قيمة إضافية في

مجال توطين المعرفة البيئية وبناء مجتمع مستدام، ساهم بامتياز في تعزيز الهوية الوطنية الإماراتية ضمن إطار المسؤولية المجتمعية لإدارة الموقع اتجاه المجتمع المحلي. حيث ركزت شروط المشاركة

في جائزة الموقع الالكتروني المتميز على أن تكون الموضوعات المدرجة في الموقع المرشح تخدم أهداف التنمية المجتمعية والثقافة التربوية بشكل عام، وأن يعزز المحتوى أهداف الهوية الوطنية

والتراث الإماراتي، وأن تكون اللغة العربية الفصيحة هي اللغة المعتمدة في الموقع وأن يكون محتوى الموقع سليماً من الناحية العلمية.

وقد عبر المهندس عماد سعد مدير موقع “بيئة ابوظبي” عن سعادته بهذا الفوز الذي يتمثل خطوة إضافية باتجاه تعزيز مسؤولية الموقع اتجاه الفئات المستهدفة في تجويد المحتوى الإعلامي وتوطين

المعرفة باللغة العربية لبناء مجتمع مستدام.

اترك تعليقاً