اخر المقالات: رؤية جديدة للتعاون العالمي || ارتفاع أسعار الطاقة يشكل مخاطر تضخمية || تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. || “التلعيب ” تعزيز للسلوك المستدام بيئيا ووسيلة واعدة لمنع تغير المناخ ||

يعتمدها  مشروع WES خلال اجتماع اللجنة التوجيهية

آفاق بيئية : أثينا

عقدت للجنة التوجيهية لمشروع WES اجتماعها الثاني عبر الإنترنت ،في 23 نوفمبر الجاري، للمصادقة على خطة العمل للأشهر الـ 12 القادمة. وركز الاجتماع على تقييم إنجازات المشروع لغاية الآن وتقديم عرض للأنشطة المخطط لها للفترة القادمة.

افتتح الاجتماع ستيفانو دوتو، رئيس قطاع الاتصال والمناخ والبيئة من السلطة المتعاقدة- المفوضية الأوروبية، المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع (DG NEAR) وسلط الضوء على الجهود المستمرة للاتحاد الأوروبي لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة.

وأكد رئيس فريق WES الدكتور مايكل سكولوس أن المشروع بذل في الأشهر القليلة الماضية الكثير من الجهود في تكييف الأنشطة مع واقع كوفيد-19 الجديد وأن التحرك معًا نحو متوسط أكثر استدامة أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى . كما تم عرض ومناقشة سير العمل في المشروع خلال العام الماضي والخطط للعام المقبل.

جمعت هذه اللجنة التوجيهية جهات اتصال المياه والبيئة في مشروع WES من البلدان الشريكة، والمفوضية الأوروبية، والشركاء المؤسسيين، وممثلي المشاريع الإيضاحية لـ WES بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإقليمية والاتحاد من أجل المتوسط (UfM) وخطة عمل البحر الأبيض المتوسط / الأمم المتحدة للبيئة. وترأس الاجتماع سيلفي فونتين، مدير المهام في المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع.

يهدف مشروع دعم المياه والبيئة الذي يموله الاتحاد الأوروبي في منطقة الجوار الجنوبي إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في البحر الأبيض المتوسط. كما يعالج المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. وتم إطلاق المشروع الذي ينفذ على مدى أربع سنوات في مايو 2019. وفي 23 نوفمبر 2020، أقرت اللجنة التوجيهية خطة عمل المشروع حتى أكتوبر 2021 .

يشار أن مشروع دعم المياه والبيئة في منطقة الجوار الجنوبي يهدف إلى حماية البيئة وتحسين إدارة الموارد المائية الشحيحة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وسوف يعالج هذه المشروع المشاكل المتعلقة بمنع التلوث وكفاءة استخدام المياه. مشروع دعم المياه والبيئة هو مشروع إقليمي يركز على دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

اترك تعليقاً