اخر المقالات: آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة || التخلص التدريجي من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد || مسابقة حول ريادة الأعمال والتنمية السياحية المستدامة || على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي ||

 آفاق بيئية : سكاي نيوز عربية

دأب عالِم البيئة “دافيد ستين”، على إصدار قائمة سنوية بأسماء الحيوانات المهددة بالانقراض على كوكب الأرض، وسط مخاوف من تراجع التنوع البيئي.  وتضم قائمة سنة 2017 التي جرى إصدارها مؤخراً، قطاً آسيوياً وطائر وطواط وعدداً من السحالي، ويوضح العالِم أن تصنيف الحيوانات المنقرضة “يتطلب الكثير من الدقة”.

A leopard cat was among several exotic species that an engineer in Selangor kept at home. Photo Credit: Ancient Origins

 ومن بين الحيوانات المنقرضة القط السمّاك، وهو قط متوسط الحجم كانت أعداد كبيرة منه تعيش في جزيرة جاوا في إندونيسيا، لكن لم يعد له أثر في يومنا هذا.

 كما اختفت سحلية الجيكو التي يصل طولها حتى 60 سنتميتراً وعُرفت بألوانها اللافتة والمزركشة.

 وبدأ ستين عمله الأكاديمي والعلمي سنة 2012، وأضحى خلال الأعوام الأخيرة مرجعاً في معضلة انقراض أنواع عدة، وفق ما نقل موقع “ماشابل”.

 وقال في تصريح صحافي إن من المحزن حقاً أن كائنات كثيرة قد اختفت بشكل نهائي ولم يعد من الممكن رؤيتها مجدداً. ودعا إلى التعامل مع الأمر بمثابة فقدان لأنواع في الطبيعية لا مجرد أرقام.

 ويرى ستين أن هناك حاجة إلى التدقيق لدى الحديث عن انقراض الحيوانات، ذلك أن بعض الكائنات لم يعد لها وجود في الحياة البرية، ولم يتبق منها سوى عدد محدود في الحدائق. 

اترك تعليقاً