اخر المقالات: المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط || إدماج المرأة القروية  في المنظومة البيئية والمحيط السوسيواقتصادي || مؤتمر رفيع المستوى لتسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو || الأستاذ نجيب صعب في حوار عن واقع المشهد البيئي العربي || التغيرات البيئية خلال العقد الماضي || عدد أكتوبر من مجلة “البيئة والتنمية”: هل نشرب البلاستيك ؟ || استغلال طاقة الشمس || الرأي العام العربي والبيئة || صانعو التغيير الأخضر في حوض المتوسط || هل نشرب البلاستيك؟ || تدابير تنظيمة من أجل قنص مسؤول || نتائج قمة ” فرصة المناخ ” وآفاق قمة المناخ القادمة “كوب 23” || حوار إقليمي لإفريقيا بشأن المساهمات المحددة وطنيا للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة || تقييم تغير أثر تغيُّر المناخ والتكيف معه في المنطقة العربية || المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال || صدور تقرير منظمة “الفاو ” حول التوقعات حيال حالة المحاصيل والأغذية || وجبة غذاء جيدة من أجل المناخ || إنذار بزوال الجليد البحري قرب القطب المتجمد الشمالي || دعوة عالمية لمكافحة هدر وفقد الأغذية || نحو دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة بفلسطين ||

لقاء بعد مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) مع الفاعلين غير الحكوميين

المعتمدين لدى أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ ( كوب 22) يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 بالرباط، لقاء  للتشاور والتتبع مع ممثلي الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ .

ويندرج هذا الملتقى في إطار إعمال إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة، كما يروم تتبع النتائج الأساسية لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب22)، سواء تلك المتمخضة عن المفاوضات الرسمية أو عن دينامية “شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل”.

و يشكل هذا اللقاء فرصة للانكباب على وضع خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 وتبادل وجهات النظر بين الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين الذي بعثوا إلى قطب المجتمع المدني التابع للجنة الإشراف عن تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) بمساهماتهم وملاحظاتهم وانتظاراتهم.

يشار أن الفاعلون الغير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ينتظمون وفق تسع شبكات يخول لهم الولوج للمنطقة الزرقاء خلال مؤتمر المناخ مما يمكنهم من تنظيم لقاءات والتفاعل مع الحكومات خلال المفاوضات. وتضم هذه الشبكات التسع المقاولات والمنظمات العاملة في مجال البيئة والإدارات المحلية والبلديات وممثلي الشعوب الأصلية ومعاهد البحث والجامعات والمنظمات النقابية وممثلو ديناميات المرأة والنوع والشباب والمنظمات الفلاحية.

ويذكر أن هذا الملتقى المنظم بمبادرة من قطب المجتمع المدني، الذي يترأسه السيد ادريس اليزمي، شهد حضور كل من السيد إينيا باتيكوتو، وزير الفلاحة بجزر الفيجي وبطل العمل المناخي، والسيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المكلفة بالبيئة بالمغرب وبطلة العمل المناخي، والسيد ديو ساران، سفير الفيجي بالمغرب، والسيد عزيز مكوار، سفير المفاوضات متعددة الأطراف، والسيد محمد بن يحيى، مسؤول قطب الأنشطة الموازية والسيد سعد مولين، مسؤول عن قطب الشراكات العامة والخاصة بلجنة الإشراف على تنظيم مؤتمر (كوب22) بالإضافة إلى مسؤولين من أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

اترك تعليقاً