اخر المقالات: افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث || البعد البيئي لمشروع تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها || ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” بجامعة بادوفا، إيطاليا || افتتاح موسم القنص بجهة الشمال الغربي-القنيطرة بعد غد الأحد || جائزة إنقاذ الغابات لناشط بيئي من بوروندي || التأهب لعقد من العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة || الملتقى الثالث لاغاثة المستغوير يدرس عمليات الإنقاذ في الكهوف || انطلاق مشروع دعم المياه والبيئة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط || الإجماع الأجوف بشأن الأمازون || إنقاذ سكان جزر المحيط الهادئ من الهندسة المناخية || كيفية تمويل التحول الأخضر || الدولة والجماعات الترابية: إشكالية الديمقراطية التشاركية المحلية || على قطاع الغذاء بذل المزيد من الجهد لدعم الأغذية الصحية || شبكة العمل المناخي العربية تدعو قادة الدول الالتزام بالتزاماتها في تخفيض الانبعاثات الدفيئة || قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ 2019 || جزر لها طموح في مجال المناخ ||

لقاء بعد مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) مع الفاعلين غير الحكوميين

المعتمدين لدى أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ ( كوب 22) يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 بالرباط، لقاء  للتشاور والتتبع مع ممثلي الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ .

ويندرج هذا الملتقى في إطار إعمال إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة، كما يروم تتبع النتائج الأساسية لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب22)، سواء تلك المتمخضة عن المفاوضات الرسمية أو عن دينامية “شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل”.

و يشكل هذا اللقاء فرصة للانكباب على وضع خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 وتبادل وجهات النظر بين الفاعلين غير الحكوميين المعتمدين الذي بعثوا إلى قطب المجتمع المدني التابع للجنة الإشراف عن تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (كوب 22) بمساهماتهم وملاحظاتهم وانتظاراتهم.

يشار أن الفاعلون الغير الحكوميين المعتمدين من لدن أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ينتظمون وفق تسع شبكات يخول لهم الولوج للمنطقة الزرقاء خلال مؤتمر المناخ مما يمكنهم من تنظيم لقاءات والتفاعل مع الحكومات خلال المفاوضات. وتضم هذه الشبكات التسع المقاولات والمنظمات العاملة في مجال البيئة والإدارات المحلية والبلديات وممثلي الشعوب الأصلية ومعاهد البحث والجامعات والمنظمات النقابية وممثلو ديناميات المرأة والنوع والشباب والمنظمات الفلاحية.

ويذكر أن هذا الملتقى المنظم بمبادرة من قطب المجتمع المدني، الذي يترأسه السيد ادريس اليزمي، شهد حضور كل من السيد إينيا باتيكوتو، وزير الفلاحة بجزر الفيجي وبطل العمل المناخي، والسيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المكلفة بالبيئة بالمغرب وبطلة العمل المناخي، والسيد ديو ساران، سفير الفيجي بالمغرب، والسيد عزيز مكوار، سفير المفاوضات متعددة الأطراف، والسيد محمد بن يحيى، مسؤول قطب الأنشطة الموازية والسيد سعد مولين، مسؤول عن قطب الشراكات العامة والخاصة بلجنة الإشراف على تنظيم مؤتمر (كوب22) بالإضافة إلى مسؤولين من أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

اترك تعليقاً