اخر المقالات: اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة || حريق أثينا ناتج عن عمل تخريبي || جولة دراسية حول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية || تتويج مدينة مراكش بجائزة الحسن الثاني للبيئة 2018 || العواقب المميتة للزراعة || ازدواجية الخطاب حول الوقود الأحفوري || مسابقة النخلة في عيون العالم في دورتها العاشرة || جائزة الحسن الثاني للبيئة تعلن عن المتوجون برسم الدورة 12 || تنظيم الأسرة لرفاه المجتمع و نحو جودة الحياة || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || حالة الغابات في العالم || تمويل التنمية المستدامة ومكافحة الفساد  || إضافة موقعين جديدين إلى قائمة الفاو للتراث الزراعي ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

صدر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقرير “التنمية الإنسانية العربية للعام 2016: الشباب وآفاق التنمية واقع متغير” تناول من خلال التحديات والفرص التي تواجه الشباب في المنطقة العربية، وخاصة منذ عام 2011. ويروم هذا التقرير إلى تقديم لمحة عامة عن الشباب في المنطقة بغية التحفيز نحو نقاش جاد ينشطه الشباب أنفسهم مع مختلف الأطراف الأخرى في المجتمع تجاه مستقبل التنمية في المنطقة مع استحضار دور الشباب و وضعهم كقضية محورية في هذا الوقت بالذات.

ويفيد التقرير أن جيل الشباب الحالي يمثل أكبر كتلة شبابيّة تشهدها المنطقة على مدى السنوات الخمسين الماضية، إذ يكون 30 في المائة من سكّانها الذين يبلغ عددُهم 370 مليونَ نسمة. ويشير التقرير إلى كون البلدان العربية تستطيع تحقيقَ نقلة نوعية ومكاسب مهمة في مجالي التنمية، وتعزيزَ الاستقرار، وتأمينَ هذه المكاسب على نحوٍ مستدام في حال نهج سياسات تمنح الشبابَ حصةً يستحقونها في تشكيل مجتمعاتِهم وتجعلهم محطَّ الاهتمام – سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا.

ويوصي التقرير الدول العربية إلى الاستثمار في شبابها وتمكينهم من الانخراط في عمليات التنمية، كأولوية حاسمة وملحة في حد ذاتها وكشرط أساسي لتحقيق التنمية المستدامة. وتتزامن هذه الدعوة مع شروع كافة البلدان في إعداد خططها الوطنية لتنفيذ خطة 2030 للتنمية المستدامة.

و يخلص التقرير إلى تبني نموذجِ تنمية ذي توجه شبابي، يشمل بناء قدرات الشباب وتوسيعِ الفرص المتاحةِ لهم، ويعتبر أن تحقيق السلام والأمن على الصعيدَين الوطني والإقليمي شرطا أساسيا لمستقبل جدير بالشباب.

اترك تعليقاً