اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

صدر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقرير “التنمية الإنسانية العربية للعام 2016: الشباب وآفاق التنمية واقع متغير” تناول من خلال التحديات والفرص التي تواجه الشباب في المنطقة العربية، وخاصة منذ عام 2011. ويروم هذا التقرير إلى تقديم لمحة عامة عن الشباب في المنطقة بغية التحفيز نحو نقاش جاد ينشطه الشباب أنفسهم مع مختلف الأطراف الأخرى في المجتمع تجاه مستقبل التنمية في المنطقة مع استحضار دور الشباب و وضعهم كقضية محورية في هذا الوقت بالذات.

ويفيد التقرير أن جيل الشباب الحالي يمثل أكبر كتلة شبابيّة تشهدها المنطقة على مدى السنوات الخمسين الماضية، إذ يكون 30 في المائة من سكّانها الذين يبلغ عددُهم 370 مليونَ نسمة. ويشير التقرير إلى كون البلدان العربية تستطيع تحقيقَ نقلة نوعية ومكاسب مهمة في مجالي التنمية، وتعزيزَ الاستقرار، وتأمينَ هذه المكاسب على نحوٍ مستدام في حال نهج سياسات تمنح الشبابَ حصةً يستحقونها في تشكيل مجتمعاتِهم وتجعلهم محطَّ الاهتمام – سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا.

ويوصي التقرير الدول العربية إلى الاستثمار في شبابها وتمكينهم من الانخراط في عمليات التنمية، كأولوية حاسمة وملحة في حد ذاتها وكشرط أساسي لتحقيق التنمية المستدامة. وتتزامن هذه الدعوة مع شروع كافة البلدان في إعداد خططها الوطنية لتنفيذ خطة 2030 للتنمية المستدامة.

و يخلص التقرير إلى تبني نموذجِ تنمية ذي توجه شبابي، يشمل بناء قدرات الشباب وتوسيعِ الفرص المتاحةِ لهم، ويعتبر أن تحقيق السلام والأمن على الصعيدَين الوطني والإقليمي شرطا أساسيا لمستقبل جدير بالشباب.

اترك تعليقاً