اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

POISSONS MORTS

آفاق بيئية :  محمد التفراوتي

شهدت ببحيرة “تيفوناسين” بإقليم إفران نفوق عدة  أسماك . وتباينت التعليلات حول أسباب هذه الظاهرة.وأفادت المصالح المعنية بالمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر أن الأمر يتعلق ، بداية ، بنفوق بعض الأصناف  المائية التي يتم استزراعها سنويا بالبحيرات والسدود من قبيل أسماك الزنجور (Brochet) والفمهة (Tanche) والمنقوف (Rotengle).

وخلال معاينة ميدانية من قبل خبراء المركز الوطني للأحياء المائية وتربية الأسماك بمدينة أزرو ، تم التأكيد على أن نفوق الأسماك راجع إلى ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض نسبة المياه بالوسط المائي المغلق للبحيرة  مما أدى إلى انخفاض نسبة الأوكسجين الضروري لحياة هذه الأصناف المائية. وهذه ظاهرة طبيعية تعرفها مثل هذه الأوساط المائية خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة في الفترة الصيفية. 

ويذكر أن المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بآزرو يقوم سنويا بتربية هذه الأصناف من الأسماك واستزراعها بمختلف الأوساط المائية وذلك بهدف إغناء التنوع البيولوجي لهذه الأوساط وتشجيع ممارسة الصيد بها.

     ويشار أن الأطر التابعة للمركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بآزرو تقوم كل أسبوع بخرجة ميدانية لعين المكان وذلك من أجل تتبع الحالة الصحية للبحيرة بما في ذلك القيام بعمليات تنقيتها وتطهيرها من الأسماك الميتة ودفن هذه الأخيرة وإزالة الأعشاب والنباتات المائية الضارة وكذا اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستزراع الأسماك بالبحيرة.

اترك تعليقاً