اخر المقالات: المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط || مؤتمر رفيع المستوى لتسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو || الأستاذ نجيب صعب في حوار عن واقع المشهد البيئي العربي || التغيرات البيئية خلال العقد الماضي || عدد أكتوبر من مجلة “البيئة والتنمية”: هل نشرب البلاستيك ؟ || استغلال طاقة الشمس || الرأي العام العربي والبيئة || صانعو التغيير الأخضر في حوض المتوسط || هل نشرب البلاستيك؟ || تدابير تنظيمة من أجل قنص مسؤول || نتائج قمة ” فرصة المناخ ” وآفاق قمة المناخ القادمة “كوب 23” || حوار إقليمي لإفريقيا بشأن المساهمات المحددة وطنيا للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة || تقييم تغير أثر تغيُّر المناخ والتكيف معه في المنطقة العربية || المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال || صدور تقرير منظمة “الفاو ” حول التوقعات حيال حالة المحاصيل والأغذية || وجبة غذاء جيدة من أجل المناخ || إنذار بزوال الجليد البحري قرب القطب المتجمد الشمالي || دعوة عالمية لمكافحة هدر وفقد الأغذية || نحو دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة بفلسطين || شراكة جديدة تتصدى لمشكلات فقد وهدر الغذاء والتغير المناخي ||

POISSONS MORTS

آفاق بيئية :  محمد التفراوتي

شهدت ببحيرة “تيفوناسين” بإقليم إفران نفوق عدة  أسماك . وتباينت التعليلات حول أسباب هذه الظاهرة.وأفادت المصالح المعنية بالمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر أن الأمر يتعلق ، بداية ، بنفوق بعض الأصناف  المائية التي يتم استزراعها سنويا بالبحيرات والسدود من قبيل أسماك الزنجور (Brochet) والفمهة (Tanche) والمنقوف (Rotengle).

وخلال معاينة ميدانية من قبل خبراء المركز الوطني للأحياء المائية وتربية الأسماك بمدينة أزرو ، تم التأكيد على أن نفوق الأسماك راجع إلى ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض نسبة المياه بالوسط المائي المغلق للبحيرة  مما أدى إلى انخفاض نسبة الأوكسجين الضروري لحياة هذه الأصناف المائية. وهذه ظاهرة طبيعية تعرفها مثل هذه الأوساط المائية خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة في الفترة الصيفية. 

ويذكر أن المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بآزرو يقوم سنويا بتربية هذه الأصناف من الأسماك واستزراعها بمختلف الأوساط المائية وذلك بهدف إغناء التنوع البيولوجي لهذه الأوساط وتشجيع ممارسة الصيد بها.

     ويشار أن الأطر التابعة للمركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بآزرو تقوم كل أسبوع بخرجة ميدانية لعين المكان وذلك من أجل تتبع الحالة الصحية للبحيرة بما في ذلك القيام بعمليات تنقيتها وتطهيرها من الأسماك الميتة ودفن هذه الأخيرة وإزالة الأعشاب والنباتات المائية الضارة وكذا اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستزراع الأسماك بالبحيرة.

اترك تعليقاً