اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

آفاق بيئية : المغرب 

يركز موضوع اليوم العالمي للمياه لهذا العام على الدور المركزي الذي تلعبه المياه في خلق ودعم وظائف أفضل. لمعرفة المزيد عن موضوع هذا العام شاهد هذا الفيديو:

 

انضم إلى حملة عام 2016 لرفع مستوى الوعي، وتعمل واتخاذ الإجراءات اللازمة. ويمكنك أيضا المساهمة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي بإستخدام الوسمين: WaterIsWork# و WorldWaterDay#.

ويقام احتفال اليوم العالمي للمياه سنويا في 22 آذار/مارس. وهو يوم للاحتفال بالمياه. ويوم لإحداث فارق في معايش سكان العالم الذين يعانون من مشاكل تتصل المياه. إنه يوم للنظر في كيفية إدارة المياه في المستقبل.

وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة — في القرار 193/47 المؤرخ في 22 كانون الأول/ديسمبر 1992 — يوم 22 آذار/مارس من كل عام بوصفه اليوم الدولي للمياه. وكان أول احتفال بهذا اليوم هو في عام 1993. و بعد مضي 22 عام ، لم يزل العالم يحتفل باليوم العالمي للمياه مسلطا الضوء على قضايا مختلفة.

http://www.un.org/

اترك تعليقاً