اخر المقالات: مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || التلقيح بالنحل أهم خدمات الأنظمة البيئية يستوجب جذب انتباه صانعي القرار || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية ||

آفاق بيئية : المغرب 

يركز موضوع اليوم العالمي للمياه لهذا العام على الدور المركزي الذي تلعبه المياه في خلق ودعم وظائف أفضل. لمعرفة المزيد عن موضوع هذا العام شاهد هذا الفيديو:

 

انضم إلى حملة عام 2016 لرفع مستوى الوعي، وتعمل واتخاذ الإجراءات اللازمة. ويمكنك أيضا المساهمة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي بإستخدام الوسمين: WaterIsWork# و WorldWaterDay#.

ويقام احتفال اليوم العالمي للمياه سنويا في 22 آذار/مارس. وهو يوم للاحتفال بالمياه. ويوم لإحداث فارق في معايش سكان العالم الذين يعانون من مشاكل تتصل المياه. إنه يوم للنظر في كيفية إدارة المياه في المستقبل.

وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة — في القرار 193/47 المؤرخ في 22 كانون الأول/ديسمبر 1992 — يوم 22 آذار/مارس من كل عام بوصفه اليوم الدولي للمياه. وكان أول احتفال بهذا اليوم هو في عام 1993. و بعد مضي 22 عام ، لم يزل العالم يحتفل باليوم العالمي للمياه مسلطا الضوء على قضايا مختلفة.

http://www.un.org/

اترك تعليقاً