اخر المقالات: كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات || يجب ان لا ينسى العالم التغير المناخي || مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) : سؤال وجواب‏ || إحداث لجنة وطنية للتغيرات المناخية والتنوع البيولوجي بالمغرب || كوفيد-19 وتوضيح التغير المناخي || أهمية الصلابة والمرونة العالمية || إدارة تراجع العولمة || اللوائح الصحية الدولية (2005) ||

 

cop 21آفاق بيئية : و م ع

انطلقت صباح اليوم الاثنين بباريس، أشغال مؤتمر الأطراف في اتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 21)، بمشاركة صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.
وفي مستهل هذا المؤتمر ، وقف المشاركون دقيقة صمت ترحما على ضحايا الإعتدءات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس يوم 13 نونبر المنصرم.
ويشارك في قمة المناخ بباريس أزيد من 150 رئيس دولة وحكومة من أجل التوصل الى اتفاق متوازن وطموح وملزم قانونيا بهدف ضمان مستقبل أفضل لكوكب الأرض.
ويسعى هذا المؤتمر العالمي الذي تترأسه فرنسا أساسا إلى الدفع باتفاق دولي جديد حول المناخ تلتزم كل الدول بتطبيقه للابقاء على الاحترار العالمي تحت درجتين مئويتين.
يذكر أن الدورة 22 لمؤتمر الاطراف في اتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22 ) ستنعقد بمراكش سنة 2016

اترك تعليقاً